شركة إسبانية تنصب على مهاجرين مغاربة ببيعهم سيارات مزورة
https://al3omk.com/451636.html

شركة إسبانية تنصب على مهاجرين مغاربة ببيعهم سيارات مزورة آخرهم حاول الانتحار

لا حديث في أوساط المهاجرين المغاربة بإسبانيا منذ مدة، إلا عن شركة إسبانيا تقوم بالنصب عليهم، ببيعهم سيارات مزورة، مستغلة بذلك جهلهم بالقوانين، وضعف مستواهم المعرفي، وعدم إتقانهم للغة الإسبانية.

آخر ضحايا هذه الشركة الإسبانية، مهاجر مغربي بمدينة ألميريا، والذي باعته الشركة الإسبانية سيارة مزورة بـ21 مليون سنتيم، بحسب ما أكده عبد الله الزيتوني رئيس الجمعية المحمدية للأعمال الاجتماعية وحقوق الإنسان، لجريدة “العمق”.

وأضاف الزيتوني، أن المهاجر المغربي المتحدر من قلعة السراغنة حاول الانتحار بعد أن احتالت عليه الشركة الإسبانية، حيث اشترى لديها سيارة كان ينوي السفر بها إلى المغرب في عطلة الصيف بعد أن أخذ قرضا من البنك، غير أنه تبين له بعد ذلك أنها مزورة.

وبحسب المتحدث ذاته، فإن 17 مهاجرا مغربيا رفعوا دعوى قضائية ضد الشركة الإسبانية، كما أن هناك ضحايا آخرين تعرضوا للنصب لكن لم يتقدموا بأي شكاية ضدها، مضيفا أن الشركة عرضت حل المشكل بإرجاع المبالغ المالية للضحايا مقابل تنازلهم عن الشكاوي، غير أن النيابة العامة تصر على متابعتها.

وتستهدف هذه الشركة، المهاجرين المغاربة، يضيف المصدر ذاته، وذلك بسبب عدم إتقانهم للغة الاسبانية، وعدم معرفتهم الجيدة بقوانين البلاد، ما يجعلهم فريسة سهلة لشبكات النصب والاحتيال، مشيرا إلى أن هذه الشبكات تقوم بوضع أجهزة لتعقب السيارات وسرقتها بعد عملية البيع.