سجين يفر من مستشفى وجدة .. ومصدر يكشف التفاصيل

02 سبتمبر 2019 - 16:40

فر سجين من المستشفى الفارابي بوجدة ليلة أمس، في حدود الساعة الثامنة والنصف ليلا، في غفلة من الحراسة المضروبة عليه، ومازال البحث جاريا عنه لحد الآن.

وأفاد مصدر مسؤول بالسجن المحلي بوجدة لجريدة “العمق”، أن السجين كان يقضي عقوبته بمدينة بركان بسبب حيازته المخدرات، مضيفا أنه تم نقله منذ أسبوع إلى مستشفى مدينة وجدة لاستئصال الزائدة الدودية.

وبحسب القانون الداخلي بالجهة الشرقية، يقول المصدر المسؤول، “إن أي سجين بالمنطقة الشرقية يحال على مدينة وجدة للعلاج، تصبح المؤسسة السجنية بوجدة مسؤولة عنه حتى نهاية علاجه”.

وذكر المتحدث نفسه، أن السجين استطلع الأجواء والحراسة بمستشفى الفارابي بوجدة، ولما انتهى من العملية الجراحية، عاد إلى المؤسسة السجنية بوجدة. مضيفا أن السجين أصيب منذ 3 أيام بنزيف دموي، تطلب إعادته الى المستشفى وفق التعليمات الطبية، مشيرا إلى أن السجين تمكن من الفرار رغم الحراسة الأمنية.

وعاش مستشفى الفارابي ليلة أمس حالة أشبه بالاستنفار، حيث تم تطويقه من جميع الجوانب، وتم فتح تحقيق في الموضوع. كما أعطيت الأوامر لكافة الأجهزة الأمنية من خلال تعميم مذكرة بحث على الصعيد الوطني لإيقاف السجين الهارب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

“المنع” يطال وقفة احتجاجية لعاملات المطبخ وعمال الحراسة بسيدي سليمان

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تأذن لتسويق “IQOS” باعتبارها منتجات تبغ معدلة المخاطر

3 قتلى في حادثة سير نواحي أبي لجعد

بعد انقطاعه لعشرين يوما.. “الكهرماء” يعلن عودة التيار الكهربائي لدواوير بوزان

لفتيت: عودة مغاربة الخارج سينعش السياحة بالمغرب

تابعنا على