https://al3omk.com/455009.html

راعية أغنام تلقى حتفها بجبال زاكورة.. هل للفيضانات علاقة؟ من مواليد 1968

عثر، ليلة أمس الاثنين، على جثة سيدة من مواليد 1968، وسط بركة مائية بدوار “ألمش” بجبال صاغرو، نواحي جماعة النقوب التابعة لإقليم زاكورة.

وقال مصدر من ساكنة المنطقة لجريدة “العمق”، إن الهالكة كانت ترعى قطيعا من الأغنام بالجبل المحاذي لدوار “ألمش” حيث منزل عائلتها، وبعد أن طال غيابها عن المنزل، أخطرت عائلتها السلطات المحلية بالأمر.

وأضاف المصدر ذاته، أن السلطات المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية استنفرت عناصرها للبحث عن المتغيبة، خصوصا وأن المنطقة شهدت أمطارا غزيرة وفيضانات، حيث عثر عليها جثة هامدة وسط بركة مائية.

مصدر الجريدة، أوضح أنه تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمراكش، حيث جرى إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي من أجل الوقوف على ملابسات وفاة الهالكة.