مندوبية المقاومين صورت لقاء بـ60 مليونا ومنحت تغطية صحية للموتى
https://al3omk.com/456419.html

مندوبية المقاومين صورت لقاء بـ60 مليونا ومنحت تغطية صحية للموتى في تقرير رسمي

كشف التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات برسم سنة 2018 عن اختلالات في تدبير المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ومنها أداء 60 مليون سنتيم كمستحقات خدمة (الصور الفوتوغرافية والتسجيل بالفيديو على القرص المدمج) على أساس 15 مليون سنتيم عن كل يوم.

وأكد التقرير أن قضاة مجلس “جطو” تبين لهم أن المبالغ المدفوعة مبالغ فيها بالنظر لعدد الصور الفوتوغرافية والأقراص المدمجة التي لا تتعدى إلا (400 صور بحجم 15/12 والفيديو في 3 أقراص مدمجة) بالإضافة إلى بعض الصور الشخصية التي تم توزيعها على الأعضاء المشاركين.

وكان جواب المندوب السامي للقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بكون مضمون ومحتوى الخدمة المتعلقة بالسمعي البصري وخدماته والتجهيزات المطلوبة ونوعيتها والتي هي تجهيزات متنوعة وفي مستوى تقني عالي كما هو محدد في دفتر التحملات.

وأضاف المندوب أن إدارته تؤكد أن الخدمة منجزة على أفضل وجه ونفقتها مبررة، مضيفا أن هذه الخدمة قد خضعت مسبقا للمنافسة، وأدرجت في عقد الصفقة مع المتعهد وأيضا أنجزت بمستوى عال أثناء أشغال الدورة بشكل مختلف تماما عن الخدمات العادية المألوفة.

تغطية صحية للموتى

واكتشف قضاة “جطو” أن القاعدة الإحصائية المعتمدة للتغطية الصحية الأساسية تضم أسماء العديد من المقاومين المتوفين يقدر عددهم بـ54 حالة قبل سنة 2008، أي تاريخ الشروع في تنفيذ بنود الاتفاقية المتعلقة بالتغطية الصحية الأساسية.

وأفاد التقرير أن هذه القاعدة الإحصائية تتضمن مجموعة من المقاومين الذين يستفيدون أصلا من التغطية الصحية الأساسية، كالعسكريين والأئمة والشيوخ والمقدمين، والذين يقدر عددهم بـ120 حالة، مضيفا أن نفس الأمر ينطبق على لائحة الخاضعين للتأمين بالنسبة للتغطية الصحية التكميلية، مشيرا إلى أن اللائحة التي توصلت بها شركة التأمين تضم مقاومين أو أرامل متوفين يقدر عددهم بـ64 حالة.

سجلات بقلم الرصاص

ولاحظ التقرير أن المندوبية أبرمت صفقة تتعلق بشراء مكاتب ومعدات بمبلغ 262.080 درهم، دون تسجيلها بشكل كليا، مضيفا أن السجل لا يتوفر على الشروط الأساسية التي تتطلبها قواعد المراقبة الداخلية، حيث إن التقييدات غير مرقمة بصفة تسلسلية ومنظمة، فضلا على أن أغلبية المعلومات مسجلة بقلم الرصاص.

وسجل جمع رئيس قسم المعدات بين عدة مهام متنافية بالنظر إلى قواعد المراقبة الداخلية، موضحا أنه يقوم بإعداد وإرسال طلبات عروض الأثمان، ومقارنة عروض الأثمان، واستلام المقتنيات، والإشهاد على إنجاز الخدمة، كما يشغل في نفس الوقت منصب نائب شسيع المداخيل.

إعانات بعد الوفاة

وأكد التقرير أن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير قامت بأداء مستحقات تأمين مقاومين تم تسجيلهم مرتين في قائمة المؤمنين سواء بأسماء مختلفة وبنفس رقم بطاقة المقاوم، أو بأرقام مختلفة للبطاقة لنفس الشخص، وقد بلغ عددهم 204 فردا، مما أدت عليه المندوبية السامية مبلغ 652 ألف درهم دون إنجاز الخدمة.

ولاحظ قضاة “مجلس جطو” قصورا في مسطرة صرف الإعانات، مسجلا وجود حالات يكون تاريخ انعقاد اللجنة فيها لاحقا لتاريخ وفاة المعني بالإعانة، وقد يتجاوز الفرق الزمني بين التاريخين السنة والسنتين، ممثلا لذلك بالقرار رقم 1402 الذي توفي المعني بتاريخ 17 يناير 2011 في حين تاريخ قرار منح الإعانة هو 16 فبراير 2012.

تضخيم المبالغ

وأظهر التقرير أن المندوبية خصصت أزيد من 26 مليون سنتيم لكل عضو مشارك في الدورة 25 للجمعية العمومية ومجلس إدارة الاتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب، فيما التكلفة الحقيقية باحتساب عدد المشاركين في 30 مشارك هي أزيد من 6 ملايين سنيتم.

وأفاد التقرير أن المندوبية تلجأ إلى المسطرة التفاوضية بدل طلب العروض من أجل إبرام صفقة عمومية، وبرام اتفاقيتين بمثابة عقدين خاضعين للقانون العادي بدل صفقة عمومية، بالإضافة إلى عدم اللجوء إلى المنافسة من أجل اختيار شركة التأمين عن التغطية الصحية.

إيجار مثل الشراء

وأشار التقرير إلى قيام المندوبية السامية بإيجار معدات لمدة أربعة أيام بثمن إجمالي بلغ 576 ألف درهم أي (أكثر من 57 مليون سنتيم)، موضحا أنه عند مقارنة نوعية المعدات المؤجرة بنفس المعدات التي سبق للمندوبية السامية أن اقتنتها، بواسطة سندات طلب أو صفقات عمومية وبنفس المواصفات وفي نفس السنة (2015) يتبين أن ثمن الإيجار يفوق ثمن الشراء بنحو 280 في المائة.

ورصد التقرير عدم حصر لائحة الخاضعين للتأمين بشكل دقيق بالنسبة للتغطية الصحية، مع عدم تبرير الزيادة في المبلغ المالي للتغطية الصحية الأساسية والتكميلية عند تجديد العقد، موضحا أن المندوبية السامية قامت بزيادة مبلغ مالي قدره 18.5مليون درهم بمناسبة تجديد عقدي التغطية الصحية الأساسية والتكميلية.