حوارات

الأشعري: ما حدث لهاجر مخجل ويسيء للمغرب ولتجربة الصحافة الحرة (فيديو)

17 سبتمبر 2019 - 13:00

اعتبر الوزير الاتحادي السابق، محمد الأشعري، أن ما حدث للصحافية هاجر الريسوني، يسيء إلى المغرب وإلى تجربة الصحافة الحرة، مضيفا “أتمنى لو تنتهي هذه القضية سريعا بما يحفظ كرامة وحرية هذه الصحافية”.

وقال الأشعري في تصريح لجريدة “العمق” على هامش مشاركته في ملتقى وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، “أحس بألم كبير لما حدث هاجر الريسوني وأتضامن معها.. هي تعرضت لشيء عنيف ومروع”.

وزاد المتحدث قائلا: “أنا شخصيا أخجل أنه حدث في المغرب وفي هذا العصر بالذات”، مضيفا “أعتبر أن هذه الطريقة غير مقبولة حتى لو سلمنا جدلا بوجود قضية إجهاض وغير موجودة حتى الآن في المتابعة ولا في الوقائع”.

حتى لو سلمنا بذلك، يضيف الأشعري، “تحدث يوميا 600 حالة إجهاض في المغرب، وكان من الممكن أن تغمض السلطة عينها عن حالة واحدة كما أغمضتها عن 599 حالة”، مشددا على أن “المغرب ليس في حاجة لمثل هذا النوع من القضايا لا وطنيا ولا دوليا”.

وأردف الوزير الاتحادي السابق، “أتمنى أن تنتهي هذه الحكاية السيئة بأسرع ما يمكن وأن تعاد للصحافية هاجر الريسوني حريتها وأن تتمكن ممارسة عملها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ سنة واحدة

ما وقع يثبت أن الأمن مهتم بفروج النساء ...والقضاء المغربي يجسد أنه ظلامي... متخلف بقرون ويكرس الرجعية والظلام

مقالات ذات صلة

حوارات

في حوار مع “العمق”.. زعزوع: المغرب يفرض الضريبة على كل المنصات الرقيمة بما فيها غوغل وفيسبوك

حوارات

سعدون: الكثير من مقتضيات قانون محاربة العنف ضد النساء لم تجد طريقها بعد للتطبيق

حوارات

الخراز يعلق على ما حدث في الكركرات.. وهذا ما قاله عن الجيش المغربي (فيديو)

تابعنا على