شباب يحاربون أزبالا حاصرت دواوير ومنتجعات سياحية ضواحي أكادير (فيديو)
https://al3omk.com/458643.html

شباب يحاربون أزبالا حاصرت دواوير ومنتجعات سياحية ضواحي أكادير (فيديو) في حملة دامت نصف يوم

التأم أزيد من 40 شابا، يتحدرون من الجماعة الترابية الدراركة، وبالضبط من دوار “أزراراك”، مدعمين من طرف جمعيات من مدينة الدشيرة الجهادية، للقيام بحملة نظافة، وجمع الأزبال التي تحاصر عددا من المنتجعات السياحية والمجاري المائية، المنتشرة بالمنطقة، ودامت العملية أزيد من نصف يوم، وانتهت بعملية تشجير شملت غرس 30 شتلة بمدخل الدوار.

وقال إميش عبد الله رئيس تعاونية أسكتي للسياحة، المنظمة للحملة، في تصريح للعمق: “الحملة هي عملية موسعة، شملت بعض الدواوير كأزراراك، وتغزوت وإمي واسيف، هذا الأخير يعتبر مركزا للسياحة الجبلية والايكولوجية”.

ويضيف إميش في تصريحه: “تهدف الحملة محاربة التلوث والأزبال المتراكمة بضفة المجرى المائي الذي يخترق المنطقة، خاصة وأننا على مشارف موسم سقوط الأمطار، وتكمن خطورة هذه الأزبال والنفايات، أنها تذهب مباشرة نحو البحر، ونسعى إلى توفير وسيلة نقل لنقلها مباشرة نحو  “تملاست”، أكبر مطرح بأكادير الكبير، الذي يبعد عنا بكلمترات قليلة، ولانستفيد منه”.

من جهتها قالت لبنى امنتاك عضوة في التعاونية: ” المنطقة تمتاز بالسياحة الجبلية، لكونها تضم مآثر ومناظر خلابة وجوها رائع، نحاول تنقية المكان، وجعله يليق بساكنته وزواره من السياح”.

سفيان أمادلان الكابت العام للتعاونية، قال بدوره: “نسعى لتسويق المنطقة سياحيا، فهي تضم مجموعة من المؤهلات السياحية، أولها غابات الأركان والنباتات العطرية الفسيحة، إضافة إلى تواجد قبور السعديين بالمنطقة، كما يتواجد هنا عين مائي، يستقطب زوارا مهمين، وبالنسبة للإيواء، تتواجد عدد من المآوي السياحية ودور الضيافة، توفر لزوارها خدمات، وهي اليوم تحضى باهتمام السياح الأجانب، في انتظار أن نوصل المنتوج السياحي للأسر المغربية”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المنطقة، حضيت باختيار المنتج والملحن العالمي المغربي ريدوان، بحيث اختار تصوير مناظر منها، في أغنيته بمناسبة كأس العالم المقام بروسيا الماضي، وكانت الوصلة تبث على قنوات بين سبور بين المباريات.