نزيف الاستقالات يتواصل بـ"ميدي 1".. رئيس تحرير يغادر القناة

05 ديسمبر 2019 - 03:40

علمت جريدة "العمق" من مصدر مطلع، أن الصحافي السينغالي عمر بالدي، رئيس تحرير النشرات بالقناة الإفريقية لـ"ميدي 1 تيفي"، استقال بشكل مفاجئ، مشيرا إلى أن السبب يعود لـ"ظروف الاشتغال الصعبة التي باتت تؤطر العمل في هيئات التحرير، وخاصة القسم الفرنسي".

وأوضح المصدر أن عمر بالدي كان "مشهودا له بالكفاءة والجدية، إلا أنه ظل يشتكي مؤخرا من تسلط بعض رؤسائه"، مشيرا إلى أن بعض المسؤولين "يشوب علاقتهم مع غالبية الصحافيين بالقسم الفرنسي كثير من التوتر"، وفق تعبيره.

استقالة عمر بالدي تأتي بعد أسابيع من مغادرة مدير هيئة تحرير القناة الإفريقية إيريك نيندو “Eric Nyindu” الذي قدم استقالته من القناة بشكل مفاجئ بعد ثلاث سنوات على تعيينه في هذا المنصب.

المسؤول المستقيل والذي أنيطت به مهمة النهوض بالقناة الإفريقية وتعزيز تواجدها في القارة السمراء، “لم يخف خلال المدة الأخيرة استياءه من ظروف الاشتغال الصعبة وغياب أدنى وسائل العمل، ليقرر الرحيل في نهاية المطاف”، حسب المصدر ذاته.

وأضاف ذات المصدر، أنه "سواء تعلق الأمر بايريك نيندو أو عمر بالدي، فإن المدير العام للقناة حسن خيار أو مسؤولي التحرير، لم يقوموا بأي مبادرة لاستقبالهما أو توديعهما".

يُشار إلى أن نقابة "مهنيي ميدي 1"، كانت قد وجهت انتقادات لاذعة إلى إدارة القناة بسبب ما تعتبره "ارتجالية في التسيير، أدت وفي ظرف أسابيع قليلة إلى مغادرة مجموعة من الصحفيات والصحفيين من خيرة الممارسين للإعلام التلفزيوني للقناة".

كما استغربت النقابة ذاتها في بلاغ سابق لها، "رحيل معظم الصحفيين في صمت من الإدارة"، واصفة إياه بـ“صمت القبور، فلا هي استدعتهم للاستفسار، ولا حفزتهم على البقاء، ولا شكرتهم عن الإنهاء الطوعي لعقد العمل، وهو ما ترك انطباعا سلبيا لدى عدد منهم”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد تزايد حالات الإصابات.. وزارة الصحة تدعو المغاربة لتشديد إجراءات الحجر الصحي (فيديو)

تابعنا على