الأمطار تفضح مقاولة هدمت قنطرة وملأت موقعها بالأتربة قرب أزيلال (صور)
https://al3omk.com/481681.html

الأمطار تفضح مقاولة هدمت قنطرة وملأت موقعها بالأتربة قرب أزيلال (صور) بجماعة فم الجمعة

تسببت أشغال تهيئة الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 307 ودوار أيت مالك، بجماعة فم الجمعة بأزيلال، في انقطاع الطريق أمام وسائل النقل وساكنة الدوار، وذلك بعدما عمدت المقاولة المكلفة بالمشروع على هدم قنطرة وتعويضها بالتربة، الأمر الذي فاقم معاناة الساكنة.

مصدر “العمق” بدوار أيت مالك، قال “إن عمال المقاولة المكلفة بتهيئة وتوسيع الطريق المذكورة، قاموا في بدايات عملهم بهدم القنطرة الإسمنتية الموجودة على الطريق الوحيدة إلى الدوار، وردم التربة مكانها، ومن ثم شرعوا في أشغالهم”.

وأضاف المصدر أن “تساقط الأمطار بغزارة ليلة الجمعة، أدى إلى انجراف التربة وإغلاق الطريق، لأنها لا تتوفر على أنابيب لتصريف المياه، علما أننا في فصل الشتاء والمنطقة جبلية معروفة بالتساقطات المطرية والأودية الموسمية”.

وتابع المتحدث قائلا: “لا نعرف هل كان المكلفون بالمشروع سيقومون بترك القنطرة على حالها بعد انتهاء الأشغال، أم أنهم سيعودون من أجل بنائها من جديد”.

وزاد ذات المصدر أن “العمال قاموا بفتح مسار للمياه من أجل تسريبه على حساب الطريق، الأمر الذي أدى إلى إغلاقها أمام وسائل النقل”.

وعلمت “العمق” في وقت سابق أن المكلفين بتهيئة الطريق ألحقوا أضرارا كبيرة بأشجار الزيتون والأراضي الفلاحية خلال عملية تهيئة الطريق الطريق دون إشعار الساكنة، الأمر الذي أغضبهم وجعلهم يتذمرون رغم حاجتهم إلى الطريق.

كما تم هدم منزل لأحد العائلات دون إبلاغهم، واجثات أزيد من 8 شجرة زيتون، ومساحة فلاحية مقدرة لأحد الفلاحين، ما اعتبرته الساكنة اعتداءً سافرا على الفلاحة والاقتصاد بالمنطقة، باعتبار الفلاحة من بين أهم الأنشطة المدرة للدخل بالمنطقة.