التامك يرد على تقرير "ثافرا" حول "تعذيب" معتقلي الريف بالسجون

27 يناير 2020 - 10:00

اعتبرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن ما سمتها "ادعاءات" جمعية "ثافرا" الواردة بالتقرير الذي نشرته حول "التعذيب" في حق السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، "كاذبة، كما سبق لها توضيح ذلك في مناسبات متعددة".

وذكرت المندوبية في بيان توضيحي، تتوفر جريدة "العمق" على نسخة منه، "أن هؤلاء السجناء يتمتعون بكافة حقوقهم التي يخولها لهم القانون المنظم للسجون، ولم يتعرض أي منهم للتعذيب أو سوء المعاملة".

وأضافت المندوبية، أنه "بخصوص ما ادعته الجمعية من "إهمال طبي" فإنهم يستفيدون من الرعاية الصحية اللازمة سواء بمصحات المؤسسات السجنية أو المستشفيات العمومية إذا تطلب الأمر ذلك، شأنهم في ذلك شأن باقي السجناء".

وأصدرت جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف، تقريرا رصدت من خلاله أوضاع معتقلي الحراك، مشيرة إلى أن مندوبية السجون “عوض أن تستجيب بروح المسؤولية لشكايات ومطالب المعتقلين السياسيين وعائلاتهم، في أفق إطلاق سراحهم والطي الشامل والعادل لملفهم، تسجل إصرارها على نهج القمع والانتقام العنصري ضد معتقلي حراك الريف وكل معتقلي الرأي بالمغرب” وفق تعبيرها.

وعبرت الجمعية، في التقرير ذاته، عن استنكارها من “صمت المندوبية العامة لإدارة السجون والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والنيابة العامة، حول شكايات المعتقلين السياسيين وعائلاتهم حول التعذيب الذي تعرضوا ويتعرضون له داخل السجون”، مطالبة مندوبية السجون بـ”التعجيل بتحقيق مطالب معتقلي حراك الريف وكل معتقلي الرأي بالمغرب”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

متعافيان من “كورونا” يغادران مشفى مراكش ويوجهان نداء للمغاربة (فيديو)

تراكمٌ الديون وتهديدٌ بالإفلاس.. “كورونا” والجفاف يؤثران على وضعية الفلاحين الصغار (فيديو)

الـPPS يدعو الحكومة للتعامل بحذر مع الاقتراض الخارجي بسبب “كورونا”

تابعنا على