كلاب ضالة نهشت وجه الطفل "يحيى" تشعل احتجاجات بكلميمة

14 فبراير 2020 - 02:30

احتشد العشرات من النساء والتلاميذ، صباح اليوم الجمعة، أمام باشوية كلميمة، بإقليم الرشيدية، احتجاجا على انتشار الكلاب الضالة، التي تسببت مؤخرا في جروح خطيرة لطفل على مستوى الوجه بجماعة "غريس العلوي".

ونهشت كلاب ضالة وجه الطفل "يحيى بامار" البالغ من العمر 12 سنة، بحقول قصر "ماكمان"، الأحد 9 فبراير الجاري، حيث يرقد الآن في حالة حرجة بأحد مستشفيات الدار البيضاء، وتطالب عائلته المحسنين بالتكفل بمصاريف علاجه.

وردد المحتجون أمام باشوية كلميمة، شعارات من قبيل "بالروح بالدم نفديك يا يحيى"، و"هذا عيب هذا عار ماكمان في خطر"، و"كلنا يحيى"، داعين السلطات إلى التدخل العاجل للقضاء على الكلاب الضالة التي تشكل خطرا على حياة الساكنة، خاصة النساء والأطفال.

وقالت إحدى المحتجات، "منذ سنة والكلاب الضالة تنهش أجساد مواشينا، دون أن يحرك أحد من المسؤولين ساكنا، هم يعرفون المنطقة فقط في وقت الانتخابات"، مضيفة أن "الجماعة لا تريد قتل الكلاب الضالة التي تستمر في نهش أجساد الأطفال والنساء في الحقول".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مسؤول: 92% من إصابات “كورونا” بدرعة في تحسن و3 في العناية المركزة

تابعنا على