المغرب يرخص للعملاق "إيكيا" للاستثمار بمرتيل بعد إغلاق معبر سبتة (صور)

27 فبراير 2020 - 01:30

تم صباح اليوم الخميس بالمركز الجهوي للاستثمار بمدينة طنجة، توقيع اتفاقية بين المغرب والمجموعة الاقتصادية السويدية العملاقة "إيكيا" المتخصصة في الأثاث، من أجل الترخيص لها بإقامة مشروع لها بمدينة مرتيل، وذلك بتعليمات من والي جهة طنجة تطوان محمد امهيدية وعامل عمالة المضيق-الفنيدق ياسين جاري.

ووفق معطيات حصلت عليها جريدة "العمق"، فإن المشروع الذي سيقام بالمحاذاة من منطقة مهن ترحيل الخدمات "تطوان شور"، سيمكن من توفير 1500 منصب شغل.

وحسب نفس المعطيات، فإن المشروع سيُنجز بكُلفة 152 مليون و894 ألف درهم، وسيُقام على مساحة 218 ألف و420 متر مربع، فيما ستمتد مدة الأشغال به إلى 18 شهرا.

مصدر مطلع أفاد لجريدة "العمق"، أن البقعة المجاورة لمشروع "إيكيا" ستشهد مجموعة من المشاريع المشابهة التي سيعلن عنها قريبا، وذلك في إطار "مساعي خلق بديل اقتصادي بمنطقة الشمال والقضاء على الموسمية التي تشهدها مدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل".

بالموازاة مع ذلك، شرعت السلطات رسميا، في الإجراءات الأولى لمشروع تهيئة منطقة للأنشطة الاقتصادية بمدينة الفنيدق، وذلك في بديل اقتصادي عقب قرار الرباط إغلاق معبر باب سبتة في وجه التهريب المعيشي الذي كان ينشط فيه الآلاف.

وأعلنت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، عن طلب عروض مفتوح من أجل تهيئة منطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق الشطر 1، اطلعت عليه جريدة “العمق”، وذلك في إطار برنامج التنمية الاقتصادية لعمالة المضيق الفنيدق وإقليم تطوان.

وتُقدر تكلفة الأشغال المحددة من طرف صاحب المشروع في 91 مليون و490 ألف درهم، حيث كشفت الوكالة في إعلانها، أنه سيتم فتح الأظرفة المتعلقة بهذا المشروع يوم 6 أبريل المقبل بمقرها بطنجة، مشيرة إلى أن الضمان المؤقت حُدد في مبلغ مليون و300 ألف درهم.

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه المغرب إغلاق معبر سبتة في وجه عمليات التهريب المعيشي منذ شهور، وسط مطالب حقوقية بضرورة إيجاد بدائل لآلاف الأسر التي تمارس التهريب.

صحيفة “إلباييس” الإسبانية، اعتبرت أن أكبر متضرر من قرار المغرب إغلاق معبر سبتة، هي مدينة الفنيدق المعروفة محاليا باسم “كاستيخو”، وليس سبتة المحتلة، مشيرة إلى أن المدينة “تنهار ببطء وفي صمت”.

وكشف المدير العام للجمارك النبيل لخضر، أن المغرب يريد تحويل المواقع الحدودية لمدينة سبتة ومليلة المحتلتين إلى ممرات “شبيهة بالمطار”، مع الحد من النشاط التجاري، وبدء تنفيذ الحملة ضد التهريب في مليلية المحتلة قريبا.

وفي ردها على القرار، اقترحت حكومة سبتة المحتلة فرض التأشيرة على كل المغاربة بدون استثناء بمن فيهم ساكنة تطوان وتعويض اليد العاملة القادمة من المغرب بأخرى.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شركة محروقات تخصص وقودا مجانيا لسيارات الإسعاف والأطقم الطبية المغربية

مندوبية التخطيط تتوقع تراجع معدل النمو إلى 1.1 بفعل تأثير أزمة كورونا

“Cnss” تعلن عن إجراءات لتمكين المقاولات المتأثرة بـ”كورونا” من تأجيل أداء الاشتراكات

تابعنا على