مغربي يفتح أبواب منزله أمام الفرنسيين العالقين بالمغرب بسبب كورونا
https://al3omk.com/512647.html

مغربي يفتح أبواب منزله أمام الفرنسيين العالقين بالمغرب بسبب كورونا يملك منزلا بتطوان

أطلق مغربي مقيم بفرنسا، مبادرة إنسانية للتضامن مع الرعايا الفرنسيين العالقين بمطارات المغرب بعد إغلاق الحدود الجوية بسبب وباء “كورونا”، حيث أعلن عن فتح أبواب منزله الكائن بمدينة تطوان، أمام الفرنسيين الذين لم يجدوا مأوى لهم، وذلك بشكل مجاني.

وقال عبد الواحد التاطو، وهو مغربي مقيم بمدينة لاغوشيل الفرنسية، إنه يتطوع بمنزله في تطوان لكل الفرنسيين الذين وجدوا أنفسهم غير قادرين على العودة إلى بلدهم بسبب إغلاق الحدود الجوية، مشيرا إلى أن بيته مجهز ومريح ويتسع لـ6 أشخاص، مع الأولوية للأسر التي تضم أطفالا وكبار السن.

التاطو الذي يشغل مهمة الكاتب العام للجمعية الإسلامية بإقليم “لاغوشيل”، كشف لجريدة “العمق” أنه كان يستعد للسفر إلى المغرب خلال شهر أبريل المقبل، لكن ظهور وباء “كورونا” وانتشاره بشكل مفزع خاصة بأوروبا، حتم عليه البقاء بفرنسا، مشيرا إلى أنه يتألم كثيرا لكل من تقطعت بهم السبل في غير بلادهم.

وقال المتحدث في تصريحه لـ”العمق”، إن الكثير من الفرنسيين ممن علقوا بمطارات المغرب، لديهم أطفال ومعهم مسنون، معتبرا أن “المبيت في المطارات يشكل إرهاقا وضغطا متراكما عليهم، كما أن الذهاب للفنادق سيكلفهم أموالا كثيرا نظرا لكون الإيواء يتطلب أكبر نسبة من المال في السفر، لذلك أنا أشعر بمعاناتهم لأنني كثير السفر”.

وأضاف بالقول: “تربيتنا الإسلامية وخاصة في المغرب، هي التي تحثنا على مد يد العون وتقديم مساعدة للناس في وضعية صعبة، وهذه خطوة إنسانية تضامنية بغض النظر عن جنسيتنا ومعتقداتنا، فأنا أحاول تطبيق مبادئ ديننا الإسلامي، أي تحقيق التضامن والراحة للأشخاص في هذه الوضعية الصعبة”.

وختم التاطو تصريحه قائلا: “لدي شقة مريحة وجميلة بتطوان، قررت جعلها متاحة مجانا للفرنسيين العالقين بالمغرب، وإذا كان ذلك يمكن أن يخفف من معاناتهم، فسأكون أسعد فرنسي مغربي على هذا الكوكب، وكل ذلك في سبيل الله”، على حد قوله.

يُشار إلى أن وزارة الداخلية شرعت في تطبيق حالة الطوارئ الصحية بكافة أنحاء المغرب، ابتداءً من مساء اليوم الجمعة وحتى إشعار آخر، وذلك من أجل السيطرة على وباء “كورونا”، فيما أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد الحالات المصابة بالفيروس إلى 79 حالة، بعد تسجيل حالتين جديدتين قبل قليل.