لدغة أفعى سامة تنهي حياة طفلة ضواحي وارزازت

21 أبريل 2020 - 11:22

لقيت طفلة تدعى مروة، تبلغ من العمر أربع سنوات حتفها، أمس الإثنين، بعد تعرضها للدغة أفعى سامة، أمام منزل أسرتها، الكائن بدوار زاوية سيدي حساين بوسلسات، جماعة تزناخت، إقليم ورزازات.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “العمق”، فالطفلة مروة، كانت بصدد البحث عن صخرة للجلوس بمقربة من جدتها، وفاجأتها أفعى سامة، بلدغة قاتلة، تسببت في وفاتها قبل وصولها لأقرب مستوصف صحي.

وقد خلف الحادث من جديد، تعاطفا كبيرا مع الطفلة مروة، خاصة وأن أغلب المراكز الصحية والمستشفيات، بالمغرب العميق، لاتتوفر على أمصال لمعالجة التسممات، الناتجة بالأساس عن لدغات الأفاعي والحشرات السامة.

ودعا النشطاء، من المسؤولين على قطاع الصحة، تعزيز المراكز الصحية، بالمناطق التي تعرف درجة حرارة مرتفعة، وتواجد حشرات وزواحف سامة، توفير هذه الأمصال، وتقريبها من ساكنة مداشر وقرى المغرب العميق.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الانقطاع المتكرر لمياه الشرب يغضب سكان “مولاي بوعزة” بخنيفرة

النيران تلتهم أكبر واحة بإقليم تيزنيت .. والساكنة تطالب بمروحيات (صور)

“تيلكّيت” .. جسر خشبي صمد لعقود بقلعة امكونة ومبادرة شبابية تُعيد إصلاحه (صور)

درك زاكورة يعتقل ثمانينيا بعد صراع مع عون سلطة .. وهيئة حقوقية تدين

هيئات مدنية تطالب “البريد بنك” برفع عدد موظفيه بوكالة “تازارين”

تابعنا على