فهيد يكشف لـ"العمق" تفاصيل فيلمه السينمائي.. ويعلق على غيابه عن التلفزة

24 أبريل 2020 - 18:30

كشف الفنان الكوميدي المغربي عبد الخالق فهيد عن استعداده لتصوير أول عمل سينمائي يؤدي فيه دور البطولة بعد انتهاء شهر رمضان المبارك وجلاء فيروس كورونا المستجد من المملكة.

وقال فهيد، إنه اتفق بشكل مبدئي مع مجموعة من الوجوه الفنية المعروفة للمشاركة معه في فيلم سينمائي كوميدي، وكان من المقرر أن يتم توقيع العقود معهم بشكل رسمي خلال شهر رمضان المبارك على أن يتم تصويره مباشرة بعد عيد الفطر، إلا أن أزمة كورونا واستمرار حالة الطوارئ الصحية جعلت المشهد ضبابيا بعض الشيء عند فريق العمل، الذي ينتظر الآن زوال هذه الأزمة من أجل تحديد الوقت المناسب لبدء تصويره.

وأضاف فهيد في تصريح لجريدة “العمق”، أن كتابة فيلمه الجديد للمؤلف محمد بنجدي استغرقت مدة سنتين، وقد تقرر تصويره في مدينة الدار البيضاء وبن سليمان وبعض المشاهد خارج أرض الوطن، مشيرا إلى أنه من إنتاج خاص، وجاءت فكرته بعد عدم إعطائه “قيمته الفنية” خلال مشاركته في فيلم “مسعود وسعيدة وسعدان” لعزيز دادس والمخرج إبراهيم الشكيري.

واعتبر الفنان الكوميدي، أن النجاح الكبير الذي حصده فيلم “البانضية”، و”الطريق إلى كابول”، و”الحنش”، و”الفروج” بين أن الجمهور المغربي في أمس الحاجة للفرجة،  وهي من الأسباب التي شجعته على خوض تجربته الجديدة، موضحا أنه يراهن على دخول جميع الفئات العمرية لمشاهدته، لأنه يخاطب جميع الأعمار، ولأنه يؤمن بأن الشخص الذي سيتقاسم مع الفنان جزء من خبز أبنائه بدخوله للسينما يجب أن يضحك في الأخير.

وأشار المتحدث إلى أنه يستغل فترة الحجر الصحي منذ بدايتها لمتابعة العديد من الأفلام الكوميدية الأجنبية للإستفادة وتطوير نفسه، وأنه بصدد كتابة مجموعة من النصوص المسرحية.

وعن غيابه عن الشاشة المغربية لحوالي أكثر من 8 سنوات، قال فهيد إن “زماني في التلفزة انتهى”، رافضا الخوض في تفاصيل غيابه، ومشيرا إلى أنه لا يرغب في الحديث عن هذا الموضوع كثيرا، لأن الأمور باتت واضحة والمغاربة أصبحوا يعرفون كل شيء.

وتابع المتحدث أنه لا يشعر بغيابه، لأنه يعانق جمهوره في المسرح، لكن موسم رمضان يشعره ببعض الحنين للتلفزيون، لافتا إلى أنه كان في جولة كبيرة قبل انتشار فيروس كورونا خارج الوطن ضمن عروض وزارة الثقافة شملت العديد من البلدان منها إسبانيا وألمانيا وفرنسا ومصر والبحرين والإمارات، وكانت الصالات تمتلئ عن آخرها، كما قام بجولة داخل المغرب لمسرحية “العودة” مع نعيمة إلياس، زهور السليماني، والمخرجة فاطمة الجبيع إلى حدود نهاية عام 2019.

 

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سجلت 56 إصابة جديدة بـ”كورونا”.. بؤرة صناعية كبيرة تصدم ساكنة آسفي

عاجل: حالات الشفاء من كورونا تتجاوز عدد الإصابات بالمغرب لأول مرة منذ أيام

تابعة لوزارة التعمير .. مدارس ومعاهد عليا يمكن الولوج إليها بدون مباراة

تضررت من “كورونا” .. وكالة للأسفار تشكو تماطل وزارة العلمي في دفع مستحقاتها (فيديو)

مراكش ثالثة وطنيا في مؤشر الاستدامة الحضرية .. والمحمدية تحدث مفاجأة

تابعنا على