حركة

حركة "BDS" تدعو لمقاطعة قنوات "MBC" لعرضها مسلسلين يروجان للتطبيع مع إسرائيل

01 مايو 2020 - 16:30

دعت الحملة المغربية لمقاطعة إسرائيل (BDS المغرب)، إلى مقاطعة قنوات “مجموعة MBC” خلال شهر رمضان، وذلك بسبب ما اعتبرته “انخراط المجموعة في موجة التطبيع مع إسرائيل، من خلال بثها مسلسليْن يحملان رسائل تطبيعية خلال شهر رمضان”.

كما دعت الحركة في منشور على صفحتها بـ”فيسبوك”، “جميع الشركات لسحب استثماراتها والامتناع عن أيّ شراكة لغرض الدعاية أو غيره، مع المجموعة حتى تتراجع عن تطبيعها الثقافي مع إسرائيل وترويجها لأكاذيب صهيونية مضللة بحق القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية”.

ولفتت، إلى أن مسلسل “مَخرج 7” في قناة “إم بي سي”، حول “الصراع العربي مع العدوّ الإسرائيلي ومناهضة التطبيع معه إلى موضوع يتقبل اختلاف وجهات النظر، مما يسهم في تغذية الخطاب التطبيعي المتفاقم لأنظمة الاستبداد العربية، بالذات في السعودية وقطر وعُمان والإمارات والبحرين، هذا الخطاب المعادي للقضية الفلسطينية والمتناقض جوهرياً مع مصالح الشعوب العربية الشقيقة في هذه البلدان، إذ يحاول الترويج في أذهان شعوب منطقتنا لمقولة أنّ إسرائيل هي “جار شقيق وأليف”، لا عدوّ مجرم، مما أثار غضباً شعبياً عارماً في أنحاء الوطن العربي وشجّع الدعوات لمقاطعة القناة تحت وسم #قاطعوا_MBC”.

كما ثار الغضب الشعبي، تضيف الحركة، “على مسلسل “أم هارون” في ذات القناة، والذي يتناول قصة امرأةٍ يهوديةٍ عاشت في البحرين في أربعينيّات القرن الماضي، بسبب المغالطات التاريخية المتعمدة”، مشيرة إلى أن “المسلسل يبدأ مع وقوع النكبة الفلسطينية، فتعلن إذاعةٌ ناطقةٌ باللغة العربية الحدث الجلل بالقول: “تمّ الإعلان عن قيام دولة إسرائيل في مدينة تل أبيب، عند انتهاء الانتداب البريطاني على أرض إسرائيل”.


وأضافت أن “يهود المنطقة العربية هم جزء أصيل من شعوبها، ولكن لا يمكن القبول بتوظيف النظام السعودي ومجموعة (MBC) لهذه الحقيقة التاريخية لتزوير التاريخ وتقديم فلسطين على أنها “أرض إسرائيل” تمهيداً لمزيد من التطبيع مع العدو، وهذه المرة في الجانب الثقافي تحديداً، القلعة الأكثر صمودا في وجه التطبيع حتى الآن”.

وأشارت الحركة، إلى أن “الخطورة الأكبر لهذه الإنتاجات الفنية التطبيعية تكمن في توقيتها وأهدافها، إذ لا يمكن فصلها أبداً عن السياق السياسي للمنطقة ومحاولات تمرير “صفقة القرن” الأمريكية-الإسرائيلية، وما يرافقها من تطبيع بعض الدول العربية الذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية”، مبرزة أن “هذا التطبيع الثقافي هو استكمالٌ للعلاقات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية التي تربط بعض الأنظمة العربية، بالذات الخليجية، بإسرائيل، والتي تجاوزت التطبيع إلى حدّ الخيانة الكاملة”.

وكانت مجموعة “إم بي سي”، قد رفضت اتهامات “الدعوة للتطبيع مع إسرائيل، والتي أثارت بعد عرض حلقات مسلسلي “أم هارون” و”مخرج 7″.

وقال مازن حايك، المتحدث الرسمي لقنوات “mbc” وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية، إن “كل عمل ناجح لا بد أن يثير جدلا، وهذا أمر مرحب به وطبيعي، خصوصا أنها ليست المرة الأولى التي نتعرض فيها للاتهامات أو نثير الجدل بأعمال درامية تعرض في رمضان”.

واعتبر حايك، وفق المصادر ذاتها، أن “اجتزاء جملة مدتها 3 ثوان من مسلسل “مخرج 7” لناصر القصبي، واعتبارها اتهاما بالتطبيع والصهينة أمر مرفوض، أولا لأن العمل درامي، وثانيا لأنه لا يجوز تجاوز المسلسل بتعميم الاتهام للقناة برمتها.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

يستهدفون ضحاياهم من “الفايسبوك”.. توقيف 3 أشخاص بمكناس بشبهة النصب

بلقايد: تقليص الأزمة الاقتصادية بمراكش يستدعي فتح المدينة من جديد

اعتقال أربعيني أصدر شيكات قيمتها مليار و14 مليون سنتيم دون مؤونة بفاس

تابعنا على