لنا ذاكرة

قبل 4 قرون.. هكذا عُطّلت صلاة التراويح والجمعة والآذان بجامع القرويين

02 مايو 2020 - 09:00

إذا كان الاحتراز من انتشار فيروس كورونا بين الناس، دفع السلطات المغربية إلى إغلاق المساجد وتعطيل الصلاة فيها، بما فيها صلاة التراويح في رمضان وصلاة الجمعة، فإن الخوف من إزهاق الأرواح سبق أن عطل صلاة التراويح والجمعة بمسجد القرويين في مدينة فاس قبل حوالي أربعة قرون من اليوم.

في عام 1631 في عهد السعديين تم تعطيل صلاة التراويح برمضان وصلاة الجمعة، وهي الحادثة التي أشار لها المؤرخ محمد بن الطيب القادري في كتابه “نشر المثاني ” قائلا، “وسد جامع القرويين ولم تصل الجمعة ثالث رمضان وعطلت التراويح ؛ وصلى ليلة القدر رجل واحد وبقي معطلا “.

وإذا كان كان صاحب “المثاني” لم يشر إلى سبب إقفال جامع القروين وتعطيل الصلاة به، فإن مؤرخا آخر نقل عن صاحب المثاني؛ وهو محمد عبد الحي الكثاني في كتابه “ماضي القرويين ومستقبلها “، أرجع سبب ذلك إلى تفاقم الحرب بين أهل فاس سنة 1631 ؛ وهي السنة التي ستعرف مقتل السلطان السعدي عبد الملك بن زيدان.

وقد عرف المغرب بعد مقتل المنصور الذهبي ستة 1603 ضعفا كبيرا للسلطة المركزية، إضافة إلى نشوب الفتن في الكثير من مدن المغرب ومنها مدينة فاس، التي شهدت قبل ذلك بسنوات نشوب قتال بين اللمطيبن والأندلسيين، حيث أورد القادري صاحب المثاني الكثير من أخبار ذلك، منها حوادث 1625 التي أدت إلى تقاتل اللمطيين والأندلسيين، وهو ما أدى إلى طرد الأندلسيين للمطيين من فاس مدة تزيد عن 4 أشهر.

وهي الأحداث التي كانت تتكرر المرة بعد الأخرى؛ وكانت تتسبب في تعطيل الحياة الاقتصادية والدينية في مدينة لها أهميتها في تلك المرحلة التاريخية الحساسة كفاس، بل وأدت إلى تعطيل الآذان ناهيك عن في في هذا الجامع سنة 1640 وقد دام الشر بين أهل العدوتين حتى كادت فاس أن تضمحل ويعفو اسمها إلى حد أنه حوالي 1640 انقطع الآذان من أعلى صومعة القرويين ردحا من الزمان، يقول القادري.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

لنا ذاكرة

في حارات معزولة.. هكذا نَبذ المغاربة المصابين بالجذام قديما

لنا ذاكرة

“الثريد”.. طبق الأغنياء والفقراء الذي أعده المغاربة بطريقة مختلفة عن الشرق والأندلس

لنا ذاكرة

باحث: هذه أشكال الحجر الصحي في تاريخ المغرب.. وهكذا تعامل المغاربة مع الأوبئة

تابعنا على