بنعبد الله لـ "العمق": أوساط أغلبية سربت 22.20 .. و"الحمد لله للي مابقيناش فالحكومة"

02 مايو 2020 - 01:17

حسم الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله في هوية من قام بتسريب المسودة الأولى لمشروع القانون 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، والذي صادقت عليه الحكومة في مجلسها ليوم 19 مارس الماضي، وعهدت إلى لجنتين تقنية ووزارية بمراجعته قبل عرضه على البرلمان.

واتهم بنعبد في تصريح لجريدة “العمق”، مكونا من مكونات الحكومة بتسريب مشرو القانون “لأنها وحدها هي التي كانت تعلم فقط بهذا النص”، معربا عن استغرابه من تبرأ جميع الأحزاب المكونة للحكومة، تقريبا، من هذا النص، متسائلا باستنكار: “ربما شي جن للي حط هاد نص القانون في المجلس الحكومي وصادق عليه”.

ووصف بنعبد الله تعامل مكونات الأغلبية الحكومة مع القانون المثير للجدل بأنه “ضحك على ذقون المغاربة”، مبرزا أن التكتم الذي جرى على هذا القانون “لم يحدث أبدا لأي نص آخر من قبل”، مؤكدا أن “الأمر غريب وأعتقد أن هذه قمة اللامسؤولية”، داعيا الحكومة إلى سحب النص في أقرب وقت ممكن.

وطالب زعيم حزب الكتاب مكونات الأغلبية الحالية بالكف عن عرض تطاحناتها الداخلية وخلافاتها العقيمة أمام العموم، متهما إياها بأنها تتلاعب بالمصلحة العامة، خاصة في هذه الظروف التي نحياها، مؤكدا في الآن ذاته أن حزب التقدم والاشتراكية سيعارض هذا القانون بكل ما أوتي من قوة في حال أصرت الحكومة على عدم سحبه.

واعتبر بنعبد الله أن هذا القانون لو تمت المصادقة عليه في الحكومة وهو مكون من مكوناتها لكان الأمر سببا كافيا لإعلان مغادرتها، مضيفا: “الحمد لله للي ما بقيناش”، مؤكدا أن هذا القانون لم يطرح أبدا عندما كان التقدم والاشتراكية في الحكومة، “لأنه كان لنا اتفاق ميثاق مع حزب العدالة والتنمية ينص على أنه يمكن مناقشة بعض المسائل التي تهم الاقتصاد ولكن لا يمكن أبدا التفريط فيما يخص الديمقراطية والحقوق الفردية والجماعية وهذا أمر كان يعرفه عبد الإله بنكيران”، يقول الأمين العام لـ PPS.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خسارة منذ شهرين

مع الأسف لم تبقوا في الحكومة هذه، حيث لو بقيتم لما سمحتم ان يقع ما تستنكرونه، أو على الأقل لوجدتم طريقة اكثر ذكاء لتسويق الموضوع، فعلا خسارة

dr.HERMES .B منذ شهرين

لما كان بنعبدالله في الحكومة شخصيا تم اخفاء مرسوم الحاق كليات جامعة القرويين بالجامعات الموجودة في الأقاليم وتهريب اسم {جامعة القرويين} لفائدة وزارة الأوقاف تصوروا القانون اعتمد في مجلس حكومة 6 رمضان 1436/1915 وفاجأ الناس نشره في الجريدة الرسمية يوم 7 رمضان أي الغد حيث كان مطبوعا بالأمانة العامة للحكومة فين كان السي بنعبدالله أليس وزيرا آنذاك؟؟؟

فاقد الشيء ... منذ شهرين

فعلا الحمد لله من لي ما بقيتوش فالحكومة ...،

مقالات ذات صلة

فريق “البام” بجماعة أكادير يرفض بيع “البيجيدي” ممتلكات تاريخية بالمدينة

أحزاب المعارضة بأزيلال تنتقد تجميد عمل المجالس المنتخبة خلال جائحة كورونا

المجلس الإقليمي للصويرة يخصص 3 ملايين درهم للحد من أزمة العطش

لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل

أحزاب البام والاستقلال والـpps تستدعي الرميد لاجتماع عاجل بالبرلمان

تابعنا على