التقاضي عن بعد.. رئيس قضاة المغرب: محاكمنا لم تكن مستعدة للجائحة

06 مايو 2020 - 10:00

قال رئيس نادي قضاة المغرب عبد اللطيف الشنتوف، إن “محاكمنا لم تكن مستعدة لهذه الجائحة بشكل كافي، وهذا الموضوع لا تتحمله السلطة القضائية والنيابة العامة، بل السلطة التشريعية”، بعدما لجأت وزارة العدل إلى التقاضي عن بُعد للوقاية من فيروس كورونا وتفادي انتشاره.

وأوضح الشنتوف “بعد أن أصبحت هناك بؤر لتفشي كورونا داخل السجون، تم العمل بنظام المحاكمة عن بعد، بدون نص قانوني، كاجتهاد لإقامة التوازن ما بين حقوق السجين وقواعد المحاكمة العادلة، وتدبيرا لوضعية استثنائية، وفور انتهاء هذه الجائحة سيتم الرجوع إلى الشرعية والمشروعية”.

وزاد الشنتوف، في إطار تسليطه الضوء على عمل المحاكم في ظل تفشي جائحة كورونا، في ندوة علمية عن بعد، مساء أمس  الثلاثاء، لماستر القانون المدني والاقتصادي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط، أن ” الجلسات التي لا زالت تشتغل هي كل ما يهم المعتقلين والقضايا الاستعجالية وقضايا التحقيق، إذ أننا نشتغل بالحد الأدنى داخل المحاكم، تطبيقا للإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا المستجد، ولو كنا مستعدين من الناحية التقنية والتشريعية لما توقفنا عن العمل بنسبة 80 في المائة”.

ودعا رئيس نادي قضاة المغرب، في السياق نفسه، لتحديث المحاكم من الناحية التشريعية، مع احترام جميع التمثيليات المتدخلة في المجال، وقواعد المحاكمة العادلة، ولضرورة اعتماد الرقمنة، مشيرا أنه “لا رجعة عن التقاضي الإلكتروني، ما بعد مرور أزمة كورونا، لأنه سيجعلنا نتجاوز عدد من التحديات”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتحام منزل بمراكش وسرقة حاسوب ومجوهرات والأمن يفك اللغز

التنمر الإلكتروني بالمغرب .. تعليقات مسيئة تحول حياة شابتين إلى رعب لا يطاق

نقابة تحتج على توقيع محاضر الخروج وتدعو أمزازي التدخل لتصحيح الإجراء

منها إعفاء الأطفال دون 11 سنة من اختبار (PCR).. الخارجية توضح بخصوص الولوج للمغرب

تقنيو الأشعة يستنجدون.. بخور و”استحالة العمل” بمستشفى المامونية بمراكش

تابعنا على