بلافريج: حالة الطوارئ بينت أن العلاقة بين المواطن ورجال السلطة قد تتغير

06 مايو 2020 - 23:03

قال النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج، إن العلاقة بين المواطن ورجال السلطة يحكمها الخوف وعدم الاحترام، مضيفا أن حالة الطوارئ الصحية، أظهرت أن هذه العلاقة يمكن أن تتغير إلى الأفضل، ويسودها الاحترام.

وأضاف بلافريج في ندوة تفاعلية، مساء الأربعاء، منظمة في إطار “كافي بوليتيكو” حول “الحقوق والحريات في ظل حالة الطوارئ الصحية”، أنه لا يمكن إنكار تسجيل تجاوزات خلال تطبيق حالة الطوارئ، لكن يجب تثمين مجهودات رجال ونساء الأمن والسلطة على دورهم الجبار والاستثنائي في تأطير المجتمع.

هذا الدور، بحسب بلافريج، لا يجب أن يكون مرتبطا فقط بأزمة “كورونا”، بل حتى بعدها، وأن يستمروا في مخاطبة المواطنين بأدب واحترام، مشيرا إلى أن التجاوزات التي وقعت يجب استنكارها، وهي فقط استثناءات.

وزاد المتحدث، قائلا: “لا يجب أن نتصرف مع هذه الحالة التي نعيشها اليوم كما لو أننا كنا في بلد حريات وحقوق، يجب التذكير بأننا كنا نعيش جوا غير سليم قبل كورونا، وهناك صحفيون في السجون، ومعتقلي الريف، لا يجب أن نتكلم كما لو كنا في دولة ديمقراطية”.

وثمن بلافريج كل القرارات التي اتخذتها السلطات، لحماية صحة المواطن قبل كل شيء، مضيفا بقوله: “تخلينا على جزء من حريتنا من أجل صحة الجميع”، مضيفا أن الإجراءات المتخذة “أعتبرها ايجابية لكنها اتخذت في بلاد مثل المغرب لأن المنظومة الصحية ضعيفة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شوباني: ما يجري بالجهة يتيح الفرز بين المنتخب المسؤول والذي يمارس العرقلة

العثماني: توصلنا برسالة من “أمنستي”.. وجواب أمينتها العامة لم يقدم الأدلة المادية التي طالبنا بها

نادية فتاح العلوي

العلوي تُشدد على الصرامة لاستئناف آمن للسياحة في هذه المرحلة الدقيقة (فيديو)

بعد منشور العثماني .. بنشعبون: 2021 ستعرف إحداث أكبر عدد من مناصب الشغل

برلماني ينتقد تدبير الحكومة لملف العالقين بالخارج: تمييز واحتقار

تابعنا على