تذمر واسع في صفوف القضاة بعد اعتداء "مخازنية" على قاض بطنجة

15 مايو 2020 - 23:50

ساد التذمر صفوف الكثير من القضاة بسبب الإهانات المتكررة التي يتعرض لها بعض زملائهم، والتي كان آخرها اليوم الجمعة، حيث تعرض أحد نواب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة، للعنف الجسدي واللفظي على يد عنصرين من القوات المساعدة.

المعلومات المتوفرة لدى”العمق”، تفيد بكون نائب وكيل الملك كان عائدا إلى بيته، لكن تم توقيفه من طرف عنصري من القوات المساعدة، مطالبين منه الإدلاء بشهادة التنقل الاستثنائية.

وبعد تقديم صفته كنائب لوكيل الملك، تم تعنيفه لفظيا وجسديا.

مصادر الجريدة أفادت بأن أحد العنصرين قال له “أنت نائب على راسك ..هذي الدسارة”، وتم اقتياده إلى سيارة القوات المساعدة بشكل عنيف أمام المواطنين”.

وفيما أكدت مصادر الجريدة بأن هناك مساعي حثيثة لتنازل القاضي المعنف، وطي الملف، تم الاستماع إلى عنصري القوات المساعدة بأمر من النيابة العامة، التي أمرت بوضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية.

ولم يستسغ القضاة تعرض زميلهم إلى العنف، حيث أكد عدد من القضاة في تدوينات على صفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك على ضرورة اتخاذ القانون لمجراه بشكل عادل وحازم بما يضمن كرامة الأشخاص وصون حرمة المؤسسات، على اعتبار أن التنازل الذي يبقي آثارا سلبية على الضحية والمؤسسات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ شهر

نعم يلزم اعوان لمخزني يوحكم وايوعقب لا ليتنزول من واكيل المليك حتي تعلمو افعلهم مع المواطينين العدينوحتي احد ينكلم عليهم

زياني محمد منذ شهر

تجب محاكمتهم،ليتعلموا احترام المواطنين والتعامل مع الجميع بالقانون،،،،،،ولا للتنازل.

نور التدلاوي منذ شهر

ما اثارني هو تذمر القضاة من تعنيف نائب و كيل الملك من طرف عنصرين من القوات المساعدة قاما فقط بعملهما و لم يتذمر هؤلاء القضاة من تعنيف مواطنين عاديين بل ما اهو محتمل الوقوع هو ان الشخص المعنف استفز عوني السلطة واراد ان يستعرض نفوذه سانه في ذلك شان معضم القضاة وو كلاء الملك و نوابهم الذين يعتبرون انفسهم فوق القانون بل يتباهون بامتيا زهم هذا و يتعاملون بتعال مع المواطنين .لذا ان شخصيا اتضامن مع افراد القوات المساعدة و ادعو للتضامن معهم و لم نعرف فيهم اثنا هذا الحجر اي تعنيف في مدينتنا و على مسؤولي هذا القطاع ان يتدخلوا للدفاع عن عناصرهم امام الة القضاء المتسلطة .

مقالات ذات صلة

مقر جريدة "العمق المغربي"

جريدة العمق تنظم لقاءها السنوي مع الطاقم الصحفي والتقني

ظل خاليا من الفيروس لشهر ونصف .. “كورونا” يعود مجددا إلى تازة

إذاعي

أجيال إعلامية: عبد الرحمن ملين .. أحد رواد الإخراج التلفزيوني الوثائقي بالمغرب

“الظلام الدامس” يغضب مواطنين بأزيلال

هذه هي الأسباب الكاملة لتوقيف النقيب محمد زيان عن مزاولة مهنة المحاماة

تابعنا على