أدب وفنون

بعد وفاته.. عائلة “زروال”: موته مفاجئ وهكذا كانت علاقته بالفنانين (فيديو)

قالت عائشة بشار ابنة الفنان الكوميدي الراحل محمد بشار الشهير بـ”زروال”، إن وفاة والدها كانت مفاجئة لهم وصادمة، لأنه لم يكن يشتكي في أيامه الأخيرة من أي مرض، عدا تعاطيه للأدوية المهدئة التي دوام على تناولها منذ عدة سنوات بسبب معاناته من مرض الأعصاب.

وأضافت ابنة الراحل في لقاء مع جريدة “العمق”، أن والدها رغم ابتعاده عن الساحة الفنية لعدة سنوات إلا أنه كان يلمس محبة الناس له عند خروجه للشارع خاصة من الفئات العمرية التي عاصرت فنه رفقة ابن عمه “قشبال” في فترة السبعينات والثمانينات.

وكشف محمد بشار، ابن الراحل زروال، أن العديد من زملائه الذين جمعته بهم صداقات قوية في المجال منذ بدايته رحلوا عن الحياة، وظل على تواصل مع آخرين عبر الهواتف فقط بسبب انشغالهم بالحياة.

وأشار محمد بشار إلى أن والده كان يحن في السنوات الأخيرة للعودة للمسرح والأضواء، لكن الزمان تغير عليه، وخذلته صحته، لافتا إلى أن هذه الأمور كان سببا في مرضه ولجوئه لأدوية الأعصاب.

يشار إلى أن الفنان الكوميدي المغربي محمد بشار، الشهير بـ”زروال”، كان قد توفي الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز الـ88 عاما في أحد المستشفيات بمدينة سطات.

وكان “زروال” رفقة ابن عمه علي بشار المعروف بـ”قشبال” والذي وافته المنية في الثاني من غشت عام 2018 بعد صراع طويل مع المرض، يشكلان فريقا فنيا كوميديا نال استحسانا واسعا خلال فترة الثمانينات.

واشتهر الثنائي بتناولهما للعديد من القضايا الاجتماعية في قالب كوميدي باستعمال آلتي “الكنبري” و”البندير”، حيث كانا يحظيان بإعجاب واسع لدى فئة عريضة من المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.