فندق بتركيا يهدد مغربيا بالطرد بسبب دفاعه عن العالقين واحتجاجه على "رداءة" الوجبات

05 يونيو 2020 - 23:58

قال الحقوقي والمنتج المغربي كمال عصامي إنه تلقى تهديدا بالطرد من طرف إدارة الفندق الذي يقيم به إلى جانب مغاربة عالقين بمدينة إسطنبول التركية، وأنه أعلم السفارة المغربية بالموضوع وحصل على وعد بالتدخل.

أرجع عصامي في اتصال بجريدة “العمق”، سبب تهديده بالطرد من الفندق جاء إلى دفاعه عن المغاربة المقيمين بالفندق من العالقين بتركيا بسبب جائحة “كورونا”، واحتجاجه على “رداءة” الطعام المقدم الذي يقدمه الفندق للمغاربة.

وسبق لجريدة “العمق” أن سلطت الضوء على معاناة المغاربة في الفندق المذكور والذي يأوي عشرات المغاربة مع جودة الطعام المقدم لهم، وذلك بالرغم من أن السفارة المغربية بتركيا هي من تتكلف بإيوائهم وإطعامهم.

وأوضح مقطع فيديو توصلت به جريدة “العمق”، من طرف مغاربة عالقين بمدينة اسطنبول التركية، يظهر توزيع قطع خبر فيها قليل من الجبن و”الكاشير”، وهو ما اعتبره المتضررون “طعام لا يرقى إلى مستوى الأكل السليم”.

وفي اتصال سابق بجريدة “العمق”، أوضح المنتج المغربي كمال عصامي، المتواجد بين العالقين الذي اضطروا لتمديد رحلتهم السياحية عقب قرار إغلاق الحدود بسبب فيروس “كورونا”، أن المتضررين فاق عددهم 60 شخصا.

وأضاف أن عددا من المغاربة العالقين بتركيا لم يتبق معهم مال، وأن بعضهم “لا يجد ما يشتري به قنينة ماء، لأنه حتى الماء لا يسلموه لنا، ولولا التضامن بيننا لكان البعض في وضع أسوأ”.

وتابع المنتج المغربي المذكور أنه لما استفسر مستخدمين بالفندق حول سبب “رداءة” الوجبات الغذائية المقدمة للمغاربة العالقين في الأيام الأخيرة، أخبره بأن الأمر “خارج مسؤولية الفندق وأنه بيد القنصلية المغربية في اسطنبول”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

ماكرون يعين “كاستيكس” رئيسا للوزراء بعد استقالة حكومة فيليب

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب يقدّم استقالة حكومته إلى ماكرون

الروسيون يؤيدون بـ”غالبية مطلقة” تعديلات دستورية تتيح تمديد عهدة بوتين حتى 2036

الحكم بالسجن 12 سنة على رئيسي الوزراء الجزائريين السابقين أويحيى وسلال

الصين تسمح لجيشها باستخدام أول لقاح لفيروس “كورونا” (فيديو)

تابعنا على