"الطليعة" يطالب بتأميم "لاسامير" ويعتبر اعتقال الراضي "رسالة ردع"

03 أغسطس 2020 - 13:00

طالب حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، باسترجاع الدولة لملكيتها لشركة "لاسامير"، لـ"تحقيق الأمن الطاقي"، فيما اعتبر اعتقال الصحافي عمر الراضي "رسالة ردعن لصحافة التحقيقات".

وقال الكتابة الوطنية لـ"الطليعة" إن تأميم لاسامير هو "بداية التدبير العقلاني والوطني لقطاع المحروقات، والمساهمة في تحقيق الأمن الطاقي للبلاد"، معتبرة أن ما حدث بمجلس المنافسة، يكشف عن "شراسة وخطورة لوبي المحروقات".

وندد "الطليعة" باعتقال الصحافي عمر الراضي "بتهم جنائية خطيرة"، معتبرا ذلك بمثابة "رسالة ردع لصحافة وصحافيي التحقيقات لتجنب الاقتراب والخوض في الملفات الكبرى والحساسة".

وعبر الحزب عن أسفه لما حدث من "مآسٍ اجتماعية، وتصرفات منحطة أساءت لسمعة المغرب والمغاربة، ما كان لها أن تحدث لو تحملت الدولة مسؤوليتها وألغت الاحتفال التقليدي بعيد الأضحى لهذه السنة، كما سبق أن اقترح حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي".

واستنكر "الطليعة" ما وصفه بـ"تمادي السلطات في خرق الحقوق والحريات التي من مؤشراتها الأخيرة، قمع الوقفة الاحتجاجية للجبهة الاجتماعية المغربية أمام البرلمان، ومحاكمة شباب جرادة".

وشدد المصدر ذاته على أن أية "رؤية تقنوقراطية وأحادية البعد لن تمكن البلاد لا من التغلب على تداعيات الأزمة الصحية الحالية ولا من تنفيذ نموذج تنموي حقيقي".

وهنأت الكتابة الوطنية لـ"الطليعة" معتقلي حراك الريف الذين أفرج عنهم بمناسبة" بعفو ملكي، "كما تهنىء الرفيق رشيد توكيل على إطلاق سراحه، وتجدد مطلب الحزب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

المكسيك المغرب

تأسيس مجموعة الصداقة متعددة القطاعات لتعزيز التعاون الثنائي بين المغرب والمكسيك

سكال يدعو لمزيد من تنسيق الجهود بين الجماعات الترابية والحكومة لمواجهة “كورونا”

تقرير رسمي: إستراتيجية بنكيران أغفلت الفساد في الحياة السياسية والانتخابات

تابعنا على