"بيت التنقل".. فضاء جديد يعرض اللوحات الفنية للشباب بالدار البيضاء

19 أكتوبر 2020 - 11:00

افتتح بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء فضاء جديد ومبتكر يحمل اسم “بيت التنقل”، وذلك لعرض اللوحات الفنية التشكيلية للشباب.

ومن المنتظر، وفق موقع مجلس المدينة، أن يستقبل هذا الفضاء الجديد، الذي سيحتضن كل شهر معرضا جديدا، 300 زائر يوميا، مشيرا إلى أنه تم بمبادرة من شركة التنمية المحلية “الدار البيضاء للنقل”، بشراكة مع “ترامواي الدار البيضاء” وشركة RATP Dev casablanca والمدرسة العليا للفنون الجميلة.

وفي هذا الإطار، قال نبيل بلعابد، المدير العام لشركة “الدار البيضاء للنقل” إنه إلى جانب المهمة الرئيسية لشركة الدار البيضاء للنقل وترامواي الدار البيضاء والتي هي ربط المدينة وتقديم أفضل الخدمات الممكنة في التنقل لساكنة المدينة، “فهي اليوم تكرس توجها جديدا يجسد الاهتمام الثقافي والفني للشركة وشركائها بالشراكة مع مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء، وذلك من خلال تشجيع المواهب الشابة وتعزيزها”، لافتا إلى أنه “من خلال بيت التنقل هذا نخلق فضاء جديدا للحياة والثقافة في خدمة المرتفقين”.

وتابع بلعابد “لقد وفرنا وسائل النقل العمومي خلال هذه الفترة الصعبة التي تعرف انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19″، واليوم بوضعنا لهذه اللمسة الفنية ستعطي بالتأكيد دفعة جديدة وصورة جديدة لهذه الخدمة العمومية”.

وبدوره أوضح فيليب راتو، المدير العام لشركة RATP Dev casablanca إن “بيت التنقل” هذا الذي يستقبل 300 زائر يوميا، هو فضاء للتواصل وملتقى للتبادل، “لذلك نحن سعداء بهذه الشراكة مع مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء، والسلطات المحلية للدار البيضاء، والذين نشكرهم للسماح لهذا المعرض بإظهار أن الترامواي فاعل في التنقل الحضري بشكل فعال، ومن تم فهو أيضا فضاء للتواصل والتبادل والمشاركة”، مضيفا أن “المعنى الكامل لهذه الشراكة أن نكون قادرين على أن نقدم لمسافرينا تجربة مختلفة من خلال تقديم الفنانين الشباب والفنانين الناشئين الذين يعرضون هنا في بيت التنقل”.

وومن جهته، ثمن سعيد كيهيا، مدير المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء هذه البادرة، وقال إن فضاء “بيت التنقل” عبارة كشك لكنه يحتوي على فضاء للعرض، مضيفا أن “هذا العرض مهم جدا”، لأنه سيتم تنظيم معرض كل شهر بهذا الفضاء، لكي تنفتح الفنون الجميلة على بيئتها المحلية وعلى الشباب وعموم سكان الدار البيضاء، مشيرا إلى أن ساحة الأمم المتحدة التي أقيم بها بيت التنقل، مهمة جدا واستراتيجية لتنظيم التظاهرات والعروض الفنية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

في “العناية المركزة”.. الفنان المغربي محمود الإدريسي يصاب بفيروس كورونا

وفاء.. مؤثرة مغربية سويدية ناشطة تتحدث عن ثروتها وعلاقتها بـ”باربي” (فيديو)

المغنية المغربية جوليا: هذا جديدي و”ثقافة البوز” همّشت الأصوات الحقيقية

تابعنا على