"إسرائيل" تحكم على أصغر أسيرة مقدسية بالسجن 6 سنوات

05 فبراير 2017 - 21:59

أصدرت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، حكما بالسجن لمدة ست سنوات على الطفلة الأسيرة منار شويكي البالغة من العمر 16 عاما.

وتعتبر شويكي أصغر أسيرة مقدسية في المعتقلات "الإسرائيلية"، إذ يحتجزها الاحتلال في سجن "هشارون".

وانتقد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، في تصريحات صحفية، "صمت وتخاذل المؤسسات الحقوقية، وتلك التي تعني بشؤون الطفل عن القيام بواجبها تجاه أطفال فلسطين، والعمل على نصرتهم، والوقوف إلى جانبهم وتوفير الحماية الكاملة لهم".

وفند أفراد العائلة ادعاءات الاحتلال بأن ابنتهم كانت تحمل سكين، وأكدوا أنها كانت تغادر المدرسة، وتحمل حقيبتها المدرسية، حين أوقفها الجنود وفتشوها أمام المارة، واقتادوها إلى بؤرة استيطانية في الحي بدون أي سبب.

وكانت شويكي قد اعتقلت، في المرة الأولى في السادس من دجنبر 2015، عقب خروجها من مدرستها في بلدة سلوان جنوب شرق القدس ظهرا، بعد التحقيق معها ميدانيا وتفتيشها، وادعى الاحتلال وجود سكين بحوزتها.

وفي الحادي والعشرين من الشهر ذاته تم اعتقالها مجددا على خلفية "محاولة طعن شرطي في البلدة القديمة للقدس".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

امتحانات البكالوريا بالجزائر

الجزائر تتكبد خسائر بمليار دولار بسبب قطع الانترنيت خلال امتحانات البكالوريا

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

“فيسبوك” يعلن سلسلة إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف

تابعنا على