سياسة

“فورساتين” يفضح البوليساريو ويدعو لفك الحصار على الصحراويين المحتجزين لديها

17 ديسمبر 2020 - 19:30

فضح منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا “فورساتين”، جانبا من تمثيليات قيادة البوليساريو، وأفلامها المكشوفة الموجهة لتخدير الساكنة الصحراوية بتندوف، مضيفا أن “العالم لفظ جبهة البوليساريو ، والحلفاء تفرقوا عنها، والتابعون رهينة التدجين والتبعية العمياء، لا يرون إلا بعين القيادة ولا يسمعون إلا بأذنها ولا يتكلمون إلا بلسانها”.

ونشر المنتدى على صفحته بـ”فيسبوك”، فيديو “يظهر مجموعتين التقتا في نقطة من الصحراء، يتجاذبون الأطراف بكثير من الأريحية ويتبادلون السلام والتحايا بطريقة مبالغ فيها، لا تتناسب مع ما يسعون لتقديمه من خلال المشهد التمثيلي، بأنهم “عسكر” يحارب والتقى صدفة ويتحدث عن المعارك، ثم تدعو المجموعة المقيمة المجموعة الوافدة إلى وليمة غذاء، ويصيح المصور ليذكرهم بالشعار المتفق عليه قبل التصوير “كل الوطن أو الشهادة”.

وبحسب المصدر ذاته، انتقل المصور “للحديث عن “الزريگ” وهو اسم يطلق على مزيج بين اللبن أو الحليب مع الماء، دون أن يغفل المضيفون جلسة الشاي وتجهيز معدات تخدم التصوير لإنتاج حلقة من حلقات المسلسل الدرامي الذي أطلقته جبهة البوليساريو قبل أزيد من شهر”.

وأضاف منتدى “فورساتين”، “في انتظار تحسين المسرحية المكشوفة، واعتماد محترفين في إنتاج برامج تحاكي ما تتطلع إليه القيادة من خيال تسرده بكثير من التشويق علو الصحراويين لتجييش عواطفهم، وتغريرهم للمشاركة في أكذوبة القيادة، لا يفوتنا أن نذكر قيادة البوليساريو أن تختار ممثلين محترفين، وأن تقوم قبل ذلك بتهيئة المخيمات لتتناسب مع أجواء الحرب المعلنة، فالبشر هنا يعيشون حياة طبيعية ويصولون ويجولون وتقام الحفلات والتدشينات، والمظاهرات وكأن شيئا لم يحدث”.

واعتبر المنتدى أن من “مسؤوليتنا جميعا إنقاذ الصحراويين البسطاء، الطبقة الشعبية الصامتة المغلوب على أمرها ، لا تعلم ما يدور بالعالم ، ولا تعرف حقيقة انهزام القيادة، مسؤوليتنا أن نوصل لهم الحقيقة لأي طريقة”.

ودعا إلى “العمل جميعا كل من موقعه، على بث روح التفاؤل بينهم، وتبشيرهم بغد أفضل، لا وجود لقيادة البوليساريو فيه، غد واعد لا علاقة له بفكر الجبهة البائد، وخطابها التحريضي والمتشائم”.

وأشار إلى أن “الصحراويين بالمخيمات لا يصلهم إلا ما تريد القيادة أن يصلهم، فلنسعى معا لفك الحصار عنهم، ولنفضح مناورات القيادة، وأساليبها الخداعية، ودسائسها في توريط الصحراويين في حرب خاسرة تقدمهه للتهلكة عربونا لراعيتها الجزائر ليذبحوا على صخرة الوهم واليأس والانتحار الجماعي”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد علي منذ 7 أشهر

انني اعتبر ان البوليزاريو غير موجودة اصلا بل هو نوع من منظة ارهابيىة صنعت وكونت من قبل العسكر الجزائري ضد المغرب، فمولت بالمال والسلاح مقابل اتفاقية سررية : اذا ما نجحت ختطها سوف تكون هناك نوع من الفدرالية "جزائرية-بوليزارية" ك خطوة أولا، قبل ان تذوب كليا في دولة الجزائر، وستصبح الجزائر تتسيطر على الصحراء والبحر الأطلسي وسيصبح المغرب مطوق من كل جهة وهاهم الآن يساومون المدن المغربية المحتلة مليلية وسبتة

مقالات ذات صلة

طائرة اسرائيل المغرب سياسة

إسرائيل تسير أول رحلة جوية مباشرة إلى المغرب .. وهذا سعر الرحلة نحو مراكش

سياسة

اللحية يطالب منيب بتقديم استقالتها ودخول الانتخابات برمز “الرسالة”

شركة NSO الإسرائيلية سياسة

هل تحاول إسرائيل تهدئة الأجواء بين المغرب وفرنسا بعد ضجة بيغاسوس؟

تابعنا على