سياسة

بيد الله لقادة البوليساريو: اللعبة انتهت وعليكم العودة للمساهمة في تقدم المنطقة (فيديو)

20 ديسمبر 2020 - 20:00

وجه محمد الشيخ بيد الله، السياسي المغربي البارز وأحد الصحراويين الملمين بملف الصحراء، رسالة إلى قادة جبهة البوليساريو بتيندوف، حيث أكد أن اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء وتصحيحها لخريطة المغرب وتبليغ مجلس الأمن، إضافة إلى فتح القنصليات بالأقاليم الجنوبية، معناه أن “اللعبة انتهت”.

وشدد بيد الله، في حلقة جديدة من برنامج “حوار في العمق” على ضرورة أن تقبل جبهة البوليساريو بحل الحكم الذاتي الموسع الذي قدمه المغرب، وأن يدخلوا ويقوم بالمساهمة في تحريك عجلة التقدم والإزدهار بالمنطقة، مضيفا أن تندوف استقلت منذ 60 سنة، والسمارة القريبة منها شيدت بها كلية بفضل السياسة الرشيدة للملك.

واعتبر الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، أن مشكل الصحراء هو مشكل كل المغاربة، وهذا هو الفرق مع الجزائريين، لأنه بالنسبة لهم مشكل فقط القادة العسكريين، مشددا على أن المغرب مستحيل أن يقدم شيئا أكثر من الحكم الذاتي وبالتالي يجب أن يكون هناك قبول من الجزائريين وبالأخص القادة العسكريين.

وكشف السياسي المغربي البارز، محمد الشيخ بيد الله، عن موقفه من التطورات الأخيرة حول ملف الصحراء المغربية، عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء المغربية، مشيرا إلى أنه “قرار تاريخي واستراتيجي يأتي تتويجا لمسار طويل من العمل الديبلوماسي الذكي والمتأني بقيادة الملك محمد السادس، قاريا ودوليا”.

وأوضح الشيخ بيد الله أن المشكل في عمقه مغربي جزائري منذ العام 1975، لافتا إلى أن الجزائر تستعمل البوليساريو في صراعها مع المغرب، موجها عدة رسائل إلى قادة جبهة “البوليساريو” الانفصالية التي تربطه بعدد منهم قرابات عائلية.

بيد الله وهو ابن قبيلة الرقيبات الصحراوية، وكان ممن فكروا في تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني حتى قبل أن تزيغ فكرة التحرير عند آخرين عن أهدافها، دعا إلى اختصار المسافة في نزاع الصحراء من خلال إجراء حوار مباشر بين المغرب والجزائر على اعتبار أن البوليساريو لا تملك أي قرار مستقل، وفق تعبيره.

يُشار إلى أن بيد الله يعتبر من أبرز الوجوه الصحراوية الملمين بملف الصحراء وطنيا ودوليا، حيث تقلد عدة مناصب رفيعة، فقد سبق أن كان وزيرا وواليا وعاملا وبرلمانيا ورئيسا لمجلس المستشارين، كما قاد حزب الأصالة والمعاصرة، وهو دكتور مختص في الطب الباطني.

وفيما يلي الحلقة الكاملة من “حوار في العمق”:

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بيض الرحامنة سياسة

برلماني الأصالة والمعاصرة “مول البيض” يترشح في انتخابات الغرفة الفلاحية (وثيقة)

سياسة

اتهامات “التجسس” تصل البرلمان المغربي.. البام يطالب باستدعاء بوريطة ولفتيت

محامي وخبير قانوني سياسة

صبري: اتهام المغرب بالتجسس هدفه نزع شرعية عمل أجهزته الأمنية والقضاء لا يكفي

تابعنا على