مجتمع

العمق في ضيافة حمّودة .. أسرار مكتبة خرجت من رحم كورونا (فيديو)

27 ديسمبر 2020 - 12:20

عادت جريدة العمق، مرة أخرى، لتسليط الضوء على مكتبة حمّودة بحي الرميلة بتاونات؛ مبادرة صفّق لها الكثيرون، اعتبارا لقيمتها الثقافية وأدوارها الهائلة.

تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية، ومعهم شباب المدينة، يزورون المكتبة الصغيرة لحمودة، ويبحثون في رفوفها الصغيرة عن كتاب أو قصة، ومنهم من يستغل الفضاء الصغير المحاذي للإعدادية لإنجاز التمارين، وتلخيص النصوص الأدبية والعلمية.

حمّودة أكد أن المكتبة التي أنشأها بجوار ” كشك ” الماكولات الخفيفة، جعلته سعيدا، وفخورا بمبادرته، التي انبثقت كفكرة خلال فترة الحجر الصحي، قبل أن ترى النور قبل أسبوعين.

يقول حمّودة بأن زيارة الآباء، والأمهات، وكل المهتمين.. لمكتبته الصغيرة، وتعبيرهم عن سعادتهم بهذا الفضاء الصغير بالمدينة، يزيده سعادة، ويطمئنه إلى أن فكرته لم تخنه أبدا.

مكتبة صغيرة وفضاء مفتوح بجوار مؤسسة تعليمية، مبادرة وصفها كثيرون ب” الرائدة” في ظل زحف التكنولوجيا، وتراجع الإقبال على الكتاب، وتعميمها في أرجاء المدينة، والجماعات المجاورة، من شأنه أن يحقق الكثير من الغايات والأهداف التربوية النبيلة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

بعد 7 أشهر من التطبيع .. مئات السياح الإسرائيليين يصلون إلى مراكش

مجتمع

التنقل بين المدن.. هل يدفع المغاربة ثمن سوء التنسيق بين الحكومة والسلطات؟

مجتمع

ملف ركود الانتقالات .. نقابة تعلن تعليق اعتصام أطباء بالقطاع العام بجهة فاس

تابعنا على