تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج سياسة

منسقو الأحزاب المغربية بالخارج يستعدون لرفع مذكرة للملك حول مشاركة مغاربة العالم في الانتخابات

09 يناير 2021 - 10:40

أعلنت تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج، أنها قررت رفع مذكرة إلى الملك محمد السادس ضمن ترافعها عن مشاركة مغاربة العالم في الانتخابات المغربية، مشيرة إلى أنها ستعقد ندوة صحفية ‏يوم 12 يناير الجاري لتوضيح التفاصيل.

وتضم التنسيقية أحزاب الاستقلال والحركة الشعبية والاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستور والعدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والتقدم والإشتراكية، والأصالة والمعاصرة.

وأفاد بلاغ للتنسيقية تحت عنوان “مغاربة العالم: الحق في التصويت والتمثيلية في قبة البرلمان”، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن تمثيليات الأحزاب السياسية المغربية في الخارج عقدت عدت اجتماعات للتداول في قضايا وانتظارات مغاربة المهجر.

وأوضح البلاغ أن هذه الاجتماعات تميزت بحوار عميق استحضر فيها منسقو الأحزاب التوجيهات الملكية المتعلقة بالمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج الواردة في الخطابات الملكية لـ6 نونبر 2005 و6 نونبر 2007 و30 بوليوز 2015.

كما استحضروا الفصول المتعلقة بمغاربة العالم والهجرة في الدستور 2011 (الفصول 16، 17، 18، 30، 163)، والذي ساهم أعضاء الأحزاب المغربية بالخارج بشكل فعال في تأطير عملية التصويت عليه في العديد من بلدان المهجر.

وأضاف المصدر ذاته، أن اللقاء استحضر أيضا ‏الظرفية الحالية على المستوى الوطني والدولي، وانتظارات مغاربة العالم ودورهم في المساهمة في بلورة مستلزمات النموذج التنموي الجديد، مع التأكيد من جديد على أن التمثيلية المؤسساتية لمغاربة العالم ضرورة وطنية ودستورية.

تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج

واتفق ممثلو الأحزاب المذكورة في الخارج، على تحديد الفترة من 5 إلى 12 يناير 2021، ‏لعقد لقاءات مع رئيس الحكومة ووزير الداخلية ورئيسا مجلسي النواب والمستشارين.

كما اتفق المجتمعون على عقد لقاءات خلال ذات الفترة، مع الأمناء العامين للأحزاب ورؤساء الفرق بمجلسي النواب والمستشارين، ومع الأمين العام لمجلس الجالية، ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأجمعوا على ضرورة ‏القيام بمبادرات للترافع حول أحقية المشاركة المؤسساتية لمغاربة العالم وتفعيل مقتضيات الدستور، و‏إنصافهم بتمكينهم من إسماع صوتهم والتعبير عن أوضاعهم والمساهمة في الدفاع عن مصالح الوطن والمواطنين أينما كانوا.

وتكون الوفد المشارك في الاجتماع عن حزب الاستقلال، من كل من محمد سعود عضو اللجنة التنفيدية المكلف بمغاربة العالم وشؤون الهجرة، والنائب الأول لرئيس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة سابقا، عادل اشراوضو عضو اللجنة المركزية ومنسق الحزب بإفريقيا ورئيس لجنة المغاربة المقيمين بالخارج.

كما شارك في اللقاء عن ذات الحزب الحاج شفيق عضو المجلس الوطني للحزب ومنسق الحزب بأوروبا ومنسق رابطة الإقتصاديين الإستقلاليين لمغاربة العالم، أمينة الزوبير كاتبة جهوية وعضوة رابطة الإقتصاديين الإستقلاليين.

وعن حزب الحركة الشعبية، شارك محمد الغراس عضو المكتب السياسي المكلف بالعلاقات الخارجية وكاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي سابقا، فيما شارك عن حزب الاتحاد الدستوري أحمدو الباز عضو المكتب السياسي ومنسق مغاربة العالم.

وقي حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، شارك صلاح الدين المنزوي عضو المكتب السياسي ومنسق مغاربة العالم، عائشة الكورجي عضوة المجلس الوطني والكاتبة الإقليمية لإسبانيا، وشكيب بوعلو عضو المجلس الوطني والكاتب الإقليمي لفرنسا.

ومن حزب العدالة والتنمية، شارك محمد التفراوتي عضو المجلس الوطني ومنسق الحزب بفرنسا، كما شارك عن حزب التقدم والاشتراكية حميد بشري رئيس فدرالية مغاربة العالم بالحزب، وعن حزب الأصالة والمعاصرة البرلمانية لطيفة الحمود من بلجيكا.

وبخصوص حزب التجمع الوطني للأحرار، فقد شارك عبد الرحيم خي بابا عضو المجلس الوطني ومنسق الحزب بكندا، إلى جانب محمد بيهمدن عضو المجلس الوطني للحزب ومنسق الحزب بإيطاليا، حسب البلاغ ذاته.

تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

احمد الحنصالي منذ أسبوعين

انتم لاتمثلون الا انفسكم، جماعة من المتطفلين والانتهازيين واصحاب المصالح . مغاربة المهجر ذاقوا طعم الحرية والكرامة الانسانية والعدل وما معنى فصل السلط. في المغرب السلط كلها في يد سيدي ومولاي خليل ابن ابان، اذن ما الجدوى من الانتخابات؟ كفى من الضحك على اللحا.

مقالات ذات صلة

سياسة

مبادرة “النقد والتقييم” تكشف موقفها من رفض برلمان الـPJD مقترح مؤتمر استثنائي

سياسة

رؤساء الجماعات يطالبون بتفعيل المساواة بين الجنسين في القوانين الانتخابية

برلمان البيجيدي سياسة

برلمان البيجيدي ينبه لمخاطر “الاختراق التطبيعي” على المغرب ويهاجم الداخلية

تابعنا على