استياء من ارتفاع تسعيرة ﺳﻴﺎﺭﺓ إسعاف ﺠﻤﺎﻋﺔ نواحي ورزازات

27 يناير 2017 - 13:24

تعاني ساكنة الدواوير التابعة للجماعة القروية “إمي نولاون”، بإقليم ورزازات، من غلاء تسعيرة سيارة إسعاف الجماعة التي تقلّ مرضاهم إلى مستوصفات “توندوت” و”سكورة” أو إلى المستشفى الإقليمي “سيدي احساين” بورزازات.

وأوضح أحد المواطنين، في تصريح لجريدة “العمق” أن “الجماعة وضعت تسعيرة 400 درهم، لنقل المرضى من الدواوير التابعة للجماعة إلى المراكز الصحية القريبة، دون مراعاة لظروفهم الاجتماعية”، مضيفا أن “الجماعة تقوم بمقاضاة المواطنين غير القادرين على أداء التسعيرة”.

وأشار أحد الفاعلين الجمعويين بمنطقة “إمي نولاون” والذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح مماثل، ﺃﻥ “ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ يهمها فقط زيادة مداخيلها عن طريق التسعيرة المرتفعة التي فرضتها على مواطني المنطقة ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻜﺎﺑﺪﻭﻥ ﻋﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﻨﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺎ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻓﻴﻪ أن ﺗﻜﻮﻥ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ”.

وتابع المتحدث ذاته، أن الجماعة القروية لـ”إمي نولاون” ﺍﺳﺘﻔﺎﺩﺕ من ﺳﻴﺎﺭﺓ إسعاف ﺭﺑﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﻣﺠﻬﺰﺓ ﺑﻜﺎﻓﺔ اللوازم ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻟﺴﻨﺔ 2016.

وأوضح محمد بعدي، رئيس المجلس الجماعي لامي نولاون أن “تسعيرة سيارة اسعاف مرتبطة بعدد الكيلومترات و ليس 400 درهم كما جاء في المقال ، و يتم نقل النساء الحوامل بالمجان”. وأضاف بعدي، أنه “تتم مراعاة الحالة الاجتماعية اثناء نقل المريض يكفي فقط الادلاء بشهادة الاحتياج وهذه هي الثقافة السائدة في الغالب كيفما كانت حالته” .

وأشار المتحدث ذاته قائلا في رسالة توضيحية لجريدة “العمق”، أن “ﺭﺳﺎﻝ ﺍﺳﺘﺪﻋﺎﺀﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﻠﻐﻴﺮ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺩﺍﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺴﻌﻴﺮﺓ لم يسبق لي ان سمعت بهذه الخطوة وليست مطروحة ابدا في الجماعة يوما ما فقط اجتهادات في المغالطة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

نشطاء يعددون مشاكل أوصلت منطقة “واويزغت” بأزيلال إلى “الحضيض”

أعمدة كهربائية تهدد أرواح مواطنين بإقليم أزيلال

رأس إيجيري

مشروع يُنهي معاناة سكان 200 “براكة” دامت 60 سنة ضواحي الحاجب (فيديو)

خدمات صحية تصل ساكنة بجبال أزيلال رغم وعورة التضاريس

سرقة عداد كهربائي ترغم ساكنة بأزيلال على العيش في ظلام دامس

تابعنا على