منوعات

التأهيل الحضري لدبدو والعيون سيدي ملوك موضوع اجتماع بعمالة تاوريرت

20 يناير 2021 - 09:19

عقدت عمالة تاوريرت، صباح الثلاثاء، اجتماع هام لتدارس مآل ملفات المشاريع التنموية المهيكلة لمدينتي دبدو والعيون سيدي ملوك، وذلك في اطار التتبع المستمر لتنفيذ الأوراش التنموية المهيكلة على صعيد اقليم تاوريرت.

وحسب بلاغ صحفي لعمالة تاوريرت – توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه-،  تتضمن المشاريع المنجزة بدبدو والعيون سيدي ملوك، مشروع تأهيل النسيج العتيق لمدينة دبدو، ومشروع التأهيل الحضري لمدينة دبدو، ومشروع التأهيل الحضري لمدينة العيون سيدي ملوك، وأشغال تهيئة المنتزه العمومي بمدينة العيون سيدي ملوك؛، ومشاريع بناء أربعة ملاعب رياضية للقرب بمدينة العيون سيدي ملوك، ومشروع تثنية المدخل الشمالي لمدينة العيون سيدي ملوك المؤدي الى الطريق السيار على طول 3 كيلومترات تقريبا.

وأكد عامل الإقليم، على مكاتب الدراسات والمقاولات المنجزة لهذا المشروع، على واجب التقيد بكل المعايير الفنية والعمرانية التي من شأنها الحفاظ على الشكل التراثي والعمراني التقليدي المميز لهذا النسيج العتيق، بما يحفظ الذاكرة التاريخية له، بالنسبة للأجيال القادمة.

وتندرج ضمن مشروع تأهيل دبدو ثلاث مشاريع، ويتعلق الأمر بتهيئة القصبة، وترميم السكن الآيل للسقوط وقد تجاوزت نسبة تقدم الأشغال بهما 40 بالمئة بينما تبلغ كلفة انجازهما 12 مليون درهم،وانجاز الممر السياحي كهف الماء وقد بلغت نسبة تقدم الأشغال به 70 بالمئة، وخصصت لهذا المشروع كلفة اجمالية تصل إلى 3 مليون درهم، مشروع تهيئة ساحة دبدو، وقد خصصت له تكلفة مالية بقيمة 4.5 مليون درهم، ووصلت نسبة تقدم أشغاله 35بالمئة.

أما  فيما يخص مشروع التأهيل الحضري لمدينة دبدو، فتندرج ضمنه مجموعة من المشاريع تتعلق بأشغال تهيئة الشوارع، وأشغال تهيئة الأحياء الناقصة التجهيز في شطرين، بالإضافة إلى أشغال الكهربة العمومية، بكلفة إجمالية تصل إلى 31 مليون درهم. ومن شأن هذ ه المشاريع تغيير الشكل الجمالي لهذه المدينة، وابرازها في حلة مغايرة تنعكس إيجابا على جودة عيش ساكنتها، وتؤثر على الجانب السوسيو اقتصادي ، عبر جلب السياحة الداخلية والخارجية، وبالتالي خلق فرص الشغل بها.

وفيما يتعلق بالتهيئة الحضرية لمدينة العيون، تشمل المشاريع، تهيئة المحاور الطرقية المنجزة في شطرين بكلفة إجمالية تصل إلى 21 مليون درهم، بينما بلغ معدل نسبة الإنجاز 70بالمئة بكلا الشطرين؛ تهيئة ساحة الباشوية بكلفة تبلغ حوالي 7 مليون درهم، وقد بلغ تقدم الأشغال بها نسبة 64 بالمئة، تهيئة الأحياء الناقصة التجهيز بشطريها الأول والثاني، بكلفة تبلغ حوالي 38 مليون درهم، وقد تجاوز معدل تقدم الأشغال بها نسبة 42 بالمئة.

وهمت هذه المشاريع أساسا، تقوية البنيات التحتية لهذه المدينة عبر تأهيل الطرق والأزقة لترتقي بالشكل الجمالي للمدينة، وتحسن من مستوى عيش ساكنتها، أما فيما يتعلق بإنجاز أشغال المنتزه العمومي بمدينة العيون سيدي ملوك، الذي سيكون متنفسها البيئي ، فقد خصص لهذا المشروع البيئي والاجتماعي الحيوي غلاف مالي يبلغ 8.3مليون درهم.

وفيما يخص تسيير ربط مدينة العيون بالطريق السيار، يرتقب  تثنية المدخل الشمالي لمدينة العيون سيدي ملوك المؤدي الى الطريق السيار على طول 3 كيلومترات تقريبا؛ فهذا المشروع البنيوي يتوخى تحسين الولوج إلى المدينة.

لمشاريع بناء أربعة ملاعب رياضية للقرب، كلفة مالية بلغت 2 مليون درهم، وسيتم استكمال الأشغال المتبقة منها بالإضافة إلى الساحتين العموميتين قبل شهر رمضان المبارك المقبل، و يتوخى منها أن تخلق متنفسا حقيقيا لشباب هذه المدينة لتفجير طاقاتهم في أنواع مختلفة من الرياضات، كما ستعزز هذه الملاعب البنيات الرياضية بالمدينة لها.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

يأكل من يديه.. شاب يوفر ظروف طبيعية لطائر الحسون للحفاظ عليه من الانقراض ويقدم نصائح لضمان عيشه (فيديو)

منوعات

نشرة خاصة.. أمطار قوية وتساقطات ثلجية مرتقبة الأحد بهذه المناطق

منوعات

جبرون: حظر التجوال الليلي ومنع التنقل بين المدن إجراءات حاطة من الكرامة ولم تعد مقنعة

تابعنا على