أخبار الساعة، مجتمع

صاحب صرخة الثلج يفتح قلبه لـ”العمق”.. ويصرح: الواقع مأساوي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ أزيد من أسبوعين، مقطع فيديو لمواطن من دوار موايلت بجماعة فناسة باب الحيط نواحي تاونات، على الحدود مع إقليم الحسيمة، يصرخ عاليا ” العاداااو أعباد الله” احتجاجا على العزلة التي فرضتها الثلوج على الدوار، ومعاناة المواطنين جراء ما وصفه غياب دور المسؤولين.

جريدة ” العمق” ربطت الاتصال بالمواطن حميد، ونقلت لقرائها تفاصيل المسكوت عنه بالدواوير الواقعة على الحدود مع الحسيمة.

سرّ صرخة ” العاداااو أعباد الله” وصفها حميد بكونها ردّ عن واقع مؤلم، ومعاناة حقيقية يجترها المواطن بدوار موايلت والدواوير المجاورة، ليس فقط خلال موسم الشتاء، بل أيضا خلال فصل الصيف، لأن عزلة الثلج ليست سوى تعبير عن عزلة المكان وغياب شروط العيش فيه، يؤكد المتحدث نفسه.

وتحدّث حميد، رب أسرة وأب لسبعة أبناء، عن تفاصيل مريرة مضمونها بعد المدرسة عن الدوار، ذلك أن 3 من أبنائه غادروا مقاعد الدراسة، وما زال إلى حدود اليوم يفكر في مآلهم، مع أنه فكّر في إرسالهم لمتابعة الدراسة في التعليم العتيق بناحية أخرى، قبل أن تفرض عليه كورونا تأجيل تنفيذ القرار.

محنة الساكنة مع العزلة، والتهميش، مدخل حلها إصلاح الطرق والمسالك، وتقريب حجرات دراسية، وتمكين المواطنين من العيش الكريم، مع خلق رواج اقتصادي خارج الفلاحة المعيشية التي لم تعد تفي بالغرض، ينبه حميد.

ووجه المتحدث انتقادات شديدة للمسؤولين الجماعيين، الذين وصفهم بصاحب ” جبح النحل” الذي يزوره كلما حان موعد قطعه، فيما أشاد بدور السلطات الأمنية، وجهودها الكبيرة على مستويات عدة.

وتجدر الإشارة إلى أن دواوير تقع بين الحسيمة وتاونات عزلتها الثلوج الأخيرة، وفرضت على قاطنيها انتظار أيام لرفع ” الحصار” عنهم، والرجوع للحياة الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *