سياسة

أربيب: تامنصورت أكبر دوار للإسمنت بالمغرب.. والمدينة كلها أعطاب (فيديو)

31 يناير 2021 - 22:00

قال عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عمر أربيب، إنه من الأجدر بمدينة تامنصورت أن تصل إلى أعلى المستويات، وفق المخططات والبرامج التي وضعت لخلق مدينة تخفف عن مدينة مراكش، واصفا إياها بـ “أكبر دوار للإسمنت بالمغرب”.

وأضاف الحقوقي عمر أربيب، في لقاء مصور مع جريدة “العمق”: “كان يجب أن تصل مدينة تامنصورت إلى مستوى يبلغ عدد السكان فيها ما بين 300 إلى 400 ألف، للتخفيف على مدينة مراكش، عبر خلق مدينة كوكبية مستقلة”.

واستطرد قائلا: “لكن للأسف، هذا ما لم يتم الوصول إليه. حاليا تتواجد بتامنصورت حوالي 60 ألف من الساكنة، والمدينة كلها أعطاب، بحيث لم يتم تنزيل البرامج التي جاءت من أجلها، لتبقى مدينة معاقة”.

ونعت أربيب، مدينة تامنصورت بـ”أكبر دوار للإسمنت في المغرب”، كونها “تفتقر إلى جميع التجهيزات والبنيات التحتية، وأن مواطنيها يعانون على جميع الأصعدة”. وفق تعبيره.

وزاد المتحدث، أن المواصلات ضعيفة جدا، ولا تصل إلى جميع المناطق بالمدينة، الأمر الذي يحرم بسببه العديد من ساكنة بعض الأشطر من خدمات النقل العمومي، إضافة إلى انعدام الماء الصالح للشرب ببعضها، وضعف مستوى الطاقة الكهربائية”.

وتابع بالقول، “منذ ثماني سنوات والساكنة تنتظر خروج المركب الجامعي إلى حيز الوجود، إلا أننا لم نر أي علامة تبين ذلك، إضافة إلى انعدام قنوات الصرف الصحي، والإنارة العمومية، خصوصا ببعض الأشطر، مما أدى إلى تفاقم الجريمة والنشل”.

واسترسل أربيب قائلا: “المنطقة الصناعة الخاصة بحربيل لم تُفعل، إضافة إلى أن العديد من الدواوير المجاورة لمدينة تامنصورت، المعنية بالهيكلة في إطار برنامج 27 دوار الذي خصصت له الدولة 7 ملايير لم يتم هيكلتها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

هدد باللجوء للمحكمة الدستورية.. وهبي: أجور البرلمانيين الذين جمدوا العضوية ريع

سياسة

القوانين الانتخابية .. “توافق” على توسيع حالات التنافي واعتماد لائحة جهوية بجزأين

سياسة

الحكومة تؤجل المصادقة على مشروع قانون حول الاستعمالات المشروعة لـ”الكيف”

تابعنا على