اقتصاد

أخنوش يراهن على الأرگان “الفلاحي” لتحسين دخل مئات الأسر باشتوكة (فيديو)

16 فبراير 2021 - 21:45

زار وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش ، اليوم الثلاثاء 16 فبراير 2020، رفقة وفد يضم والي جهة سوس ماسة، ورئيس الجهة، كلا من المحطة التجريبية بأكادير “ملك الزهر”، التابعة للمعهد الوطني للبحث الزراعي، وبجماعتي بلفاع وآيت ميلك، حيث أشرف على إطلاق أشغال تحويل غرس الأركان إلى الأركان الفلاحي.

المحطة التجريبية بأكادير “ملك الزهر”، التابعة للمعهد الوطني للبحث الزراعي، تقوم بالتجارب البحثية وتبلغ مساحتها 73 هكتارا، وتحتضن عدة سلاسل، بما في ذلك الصبار، والأركان والطماطم، والحوامض والموز والزعفران، والستيفيا والشعير والقمح.

ويهدف برنامج البحث الخاص بشجرة الأركان، إلى اختيار وإنشاء أنماط وراثية فعالة من حيث إنتاج الزيت وجودته، وتطوير تقنيات الإكثار المطابقة والمتعددة لشجرة الأركان، وكذلك تحسين تقنيات إنتاج زراعة الأركان.

ومكنت التجارب والأبحاث التي قام بها المعهد الوطني للبحث الزراعي على شجرة الأركان، من تحقيق تقدم كبير من حيث التحسين الوراثي، وتحسين تقنيات زراعة وإنتاج الأركان.

فمن حيث التحسين الوراثي، تم تطوير ستة أنواع من الأركان وإدراجها في الكتالوج الرسمي، وهناك أنواع أخري طور التسجيل. وتمكن الأصناف الجديدة التي تم تطويرها من تحسين الإنتاجية والجودة، لا سيما بالنسبة لزيوت الأركان.

ويتم حاليا الإكثار الخضري لهذه الأصناف، عبر استعمال تقنيات التلقيم والتجدير، كما يتم تطوير تقنيات زراعة الأركان، لا سيما من حيث المتطلبات المائية والتخصيب.

وتمكن هذه التطورات من تحقيق خطوة مهمة في تدجين شجر الأركان وفي إتقان علم الوراثة لشجرة الأركان. وستمكن من تسهيل الانتقال إلى سلسلة منظمة ومضبوطة.

وعلى مستوى جماعتي بلفاع وآيت ميلك، أشرف الوزير، على إطلاق أشغال تحويل غرس الأركان إلى الأركان الفلاحي، على مساحة 406 هكتار، ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج تنمية الأركان الفلاحي، على مساحة 10.000 هكتار، بحلول عام 2022، الذي أطلقه الملك محمد السادس في فبراير 2020.

وسيمكن هذا المشروع، الممتد للفترة 2021-2023، وبلغت تكلفته الإجمالية 8,80 مليون درهم، من استفادة 89 فلاحا، منهم 19 امرأة و 11 شابا،  وهو ما سيساعد على تحسين دخل المستفيدين لتصل إلى حوالي 24000 درهم/هكتار، وإحداث حوالي 20300 يوم عمل/سنة.

ويهدف هذا المشروع، إلى تطوير غرس الأركان الفلاحي، وتقوية قدرات التنظيمات المهنية لمنتجي الأركان، والمحافظة على التربة وحمايتها من التعرية والترمل، كما سيساعد في تحقيق محصول من فاكهة الأركان، يبلغ 6 طن/هكتار في سنة الإطلاق، والرفع من الإنتاج بالإقليم ب 2436 طن/سنة.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

تمديد الإجراءات الاحترازية بالمغرب يقلص معاملات “ولماس” بـ 13%

اقتصاد

“طوطال المغرب” تفقد 4 ملايير درهم من معاملاتها بسبب الأزمة الصحية

اقتصاد

الأرباح الصافية لـ”سهام للتأمين” تنخفض إلى 200 مليون درهم في 2020

تابعنا على