سياسة

وهبي يبدي تفاؤله بالطي النهائي لملف معتقلي الحسيمة وجرادة

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

أبدى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، الإثنين، تفاؤله بالطي النهائي لملف معتقلي الحسيمة وجرادة، من أجل “أن تواصل بلادنا التفرغ لاستكمال الأوراش الإصلاحية الكبرى والمفتوحة في شتى المجالات وعلى أصعدة مختلفة”.

ونقل الموقع الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة عن وهبي قوله، إنه يجدد مطالبة بصدور عفو عن معتقلي حراك الريف، والصحفيين، وكذا الباحثين الاجتماعيين، معتبرا أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤسس لأجواء جديدة من الثقة بين عموم المواطنين في علاقتهم بمختلف المؤسسات.

وشدد وهبي على أن حزبه سيظل مدافعا عن معتقلي الحسيمة وجرادة والصحافيين والأساتذة الجامعيين والباحثين حتى انفراج الأزمة، “للمضي نحو المستقبل بمعنويات عالية أكثر لكي يستمر كل من موقعه في بناء الوطن وتوطيد دعائمه، وتحقيق الدمقرطة المجتمعية المنتظرة”.

جدير بالذكر أن وهبي، وصف العفو الملكي على عدد من معتقلي الحسيمة وجرادة بمناسبة عيد العرش في السنة الماضية، بأنه “خطوة هامة نحو طي هذا الملف المؤرق”، واعتبر  أن الملف له “أهمية خاصة” لدى حزب الأصالة والمعاصرة.

وطالب وهبي في أكثر من مناسبة بتدخل وعطف ملكي ليحسم في موضوع معتقلي الريف وجرادة، مؤكدا أن “الملف سياسي” لن يجدي معه الحل الأمني والقضائي نفعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *