مجتمع

فيدرالية الناشرين تؤسس فرعها بالشمال وتسطر برنامجا استعجاليا لمعالجة مشاكل الصحافة بالجهة

02 أبريل 2021 - 23:55

عقدت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، الجمع العام التأسيسي لفرعها بجهة طنجة تطوان الحسيمة، الجمعة، وهو خامس فرع تؤسسه في غضون أربعة أشهر تنفيذاً للتوجهات الجديدة التي سطرها الجمع العام الاستثنائي للفيدرالية في 3 يوليوز 2020.

الجمع العام الذي انتخب مكتبا للفرع الجهوي، أعلنت خلاله الفيدرالية أنها منكبة، فرعا جهويا وقيادة وطنية، على تسطير برنامج استعجالي للإنكباب على المشاكل الهيكلية للصحافة في هذه الجهة، وبلورة ترافعات واقتراحات متكاملة.

وأوضحت لأن هذه الترافعات ستهم السلطات العمومية المختصة، أو في علاقة بالفاعلين الاقتصاديين، أو اتجاه الجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، وذلك بما يعزز استقرارها الاقتصادي والمقاولاتي، ويقوي استقلاليتها وتنمية مواردها.

كما تهدف هذه الخطوة، حسب الفيدرالية، إلى إسناد الصحافة للإرتقاء بأدوارها المحلية والجهوية، والانفتاح على الأفق المتوسطي، بالإسهام في التقارب الثقافي، والتطلع الى تقوية التبادل والانفتاح والتعاون بين ضفتي بحر متوسط يرنو إلى اشعاع قيم السلام والحرية.

ووفق بلاغ للفيدرالية توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، فإن الجمع العام لناشري الصحف بالجهة، دعا إلى الحرص على تجاوز العوائق الذاتية، والإصرار، بدل ذلك، على تقوية التنظيم والانخراط في التأهيل والسعي للتكتل المؤسساتي وعدم التساهل في كرامة المنشآت الصحافية والصحافيين.

وقال البلاغ، إنه إذا كانت الفروع الأربعة للفيدرالية التي أسست في كل من الأقاليم الجنوبية، وفي جهة الشرق تجسد تموقع الصحافة والناشرين في خطوط التماس دفاعا عن القضية الوطنية، فإن ناشري الصحف الملتئمين في مدينة طنجة يستشعرون رمزية هذه المحطة ما دامت هذه الجهة هي مهد الصحافة المغربية مما يجعل مسؤولية التاريخ ملقاة على عاتق مؤسسات صحافية تملك في الحاضر قوة الإرادة ولكن تعوزها الوسائل والموارد لتحقيق تطلعاتها.

وتوقف ناشرو الصحف بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد الاستماع إلى زملائهم من باقي الجهات، عند تشخيص أوضاع المقاولات الصحافية في كل ربوع المملكة، وسجلوا أن التقييم العام للواقع يكاد يكون متطابقاً، كما لفتوا إلى أن أوضاع مقاولات الصحافة تعاني من الهشاشة، علاوة على عجز  في الثقة مع مختلف الفاعلين، وذلك بسبب سوء الفهم وانعدام التواصل والحيف أحيانا.

وشدد المشاركون في الجمع العام على أن كل تجليات الإكراهات والمعاناة التي جرى استعراضها،  تنجم عنها أيضا هشاشة مهنية، علاوة على المعاناة  الاجتماعية، وهي أوضاع حان وقت طي صفحتها المؤلمة.

وثمن الجمع العام الحضور القوي والنوعي لمقاولات الصحافة في الجهة، إلى جانب حضور أكثر من ستين ناشرا، وضمنهم ناشرون مهنيون حضروا ضيوفا من فروع أخرى للفيدرالية، مهيبا بكل من يهمهم الأمر على مستوى الجهة وعلى الصعيد الوطني، لالتقاط رسائل هذه اللحظة التنظيمية والإشعاعية والمهنية القوية والتجاوب مع التطلعات المشروعة للصحافة بجهة الشمال الواعدة.

وانتخب المشاركون في الجمع العام التأسيسي مكتبا للفرع الجهوي، هذه تشكيلته:

الرئيس: عبد الحق بخات (جريدة طنجة)
نوابه:

1/ عادل التليدي (تطوان بريس)
2/ خالد الرابطي (طنجة 24)
3/ حمزة الوهابي (شمالي)
4/ عبد السلام بن إدريس (طنجة7)
5/ عبد المالك  العاقل (البوغاز)
6/ عثمان جمعون (الشمال 24)

الكاتب العام: عصام الطالبي (مباشر)
نائبه: عصام أوهاب (أخبار المملكة)

أمين المال: محمد العمراني (الطنجاوي)
نائبه: خالد العمريوي (الحياة الشمالية)

المستشارون:
معاد اولاد عياد (صدى تطوان)
نصر الله العبدلاوي (أنفو طنجة)
أحمد أكزناي (طنجة بريس)
فؤاد السعيدي (الجريدة كوم)
عبد الرحيم بلشقار (إيكو بريس)
أحمد لحبوسي (أنا الخبر)
ياسين العشيري (طنجة 24)
علي طالب (المغرب 24)
خليل الزيتوني (ألتبريس)
عادل دادي (راديو تطوان)

وعقب الجمع العام، كرمت الفيدرالية مديري الأخبار بكل من القناة الأولى والقناة الثانية و”ميدي 1 تيفي” وقناة “M24” التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عرفانا بإسهامات وجهود هذه القنوات في الإعلام الوطني، وذلك خلال حفل عرف حضور إعلاميين وناشرين ومسؤولي وسائل الإعلام الجهوية والوطنية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شرطة السراغنة مجتمع

أمن المحمدية يعتقل مواطنين من جنوب الصحراء يشتبه تورطهما في “التزوير”

مجتمع

توقيف مولدة يشتبه في ممارستها للإجهاض غير القانوني بالناظور

مجتمع

اعتقال شخصين بتهمة تعييب منشآت عامة والسرقة بمكناس

تابعنا على