فحم التدفئة يقتل أستاذا بأزيلال

19 يناير 2017 - 10:48

علمت جريدة “العمق” من مصادر محلية، أن أستاذا للتعليم الابتدائي، بأزيلال، لفظ أنفاسه الأخيرة، أول أمس الثلاثاء، بمنزله الكائن بمجموعة مدارس “أباشكو”، إثر تعرضه للاختناق بسبب الفحم الذي يستعمله في التدفئة نتيجة برودة الطقس.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الراحل متزوج وأب لأربعة أبناء، يقطنون بمدينة بني ملال، وتوفي نتيجة استنشاقه لكمية كبيرة من غاز أول أكسيد الكربون المنبعث من الفحم الذي كان يستعمله في التدفئة بمنزله.

المصادر نفسها، أضافت، أن الهالك جرى نقله على متن سيارة إسعاف تابعة لجماعة “أيت بوولي” إلى المركز الصحي أيت بوكماز، قبل أن يتم نقله إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بأزيلال.

هذا، وقد باشرت عناصر الدرك الملكي، بأزيلال، التحقيق لمعرفة ملابسات وظروف الوفاة وذلك بتعليمات من النيابة العامة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

ساكنة قرية بتنغير تطالب بالكشف عن مصير مساعدات حجزتها السلطات المحلية

ساكنة دوار بسيدي قاسم تشتكي حرمانها من دعم صندوق “كورونا”

الجفاف يهدد ساكنة ضواحي تارودانت بعد تراجع صبيب عين “تاوريرت”

تابعنا على