سياسة

البيجيدي يتهم سلطات مراكش بالضغط على أعضائه لعدم الترشح باسمه

11 أبريل 2021 - 22:00

اتهم حزب العدالة التنمية بعض رجال السلطة بمدينة مراكش بالضغط على أعضائه لعدم الترشح باسم حزب المصباح في الانتخابات المقبلة، وبتوجيههم نحو أحزاب أخرى، ووصفت ذلك بـ”المس الخطير بحرية الانتماء السياسي والمنافسة السياسية الشريفة”، مشددة على أن الأمر “تكرر ولم يعد أحداثا معزولة”.

وقالت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إنه “بلغ إلى علمها أن بعض رجال السلطة الإقليمية يمارسون  ضغوطات على عدد من أعضاء الحزب والمتعاطفين معه لثنيهم عن الترشح باسم حزبهم العدالة والتنمية وتوجيه بعضهم للترشح باسم أحزاب أخرى”.

وعبرت عن إدانتنا لما أسمته “الممارسات اللامسؤولة” والتي اعتبرتها “تدخلا مرفوضا في شؤون الحزب الداخلية ومساً خطيراً بحرية الانتماء السياسي وتضرب في العمق مبدأ المنافسة السياسية الشريفة والحياد الايجابي الذي يفترض أن يحكم المسؤولين العموميين في علاقتهم مع جميع الأحزاب السياسية دون تمييز، من أجل تكريس الاختيار الديمقراطي كأحد الثوابت الدستورية الوطنية”.

كما أبرزت الهيئة الحزبية أنها بصدد موافاة الإدارة المركزية للحزب بـ”تقرير مفصل في الموضوع وبلائحة المسؤولين المعنيين بهذه السلوكات المشينة مع أسماء مناضلينا الذين تم استهدافهم بها”.

ودعت كافة الجهات المعنية إلى “تحمل مسؤوليتها بوضع حد لهذه الممارسات التي تسيء للتجربة الديمقراطية الوطنية بصفة عامة ولنزاهة العمليات الانتخابية بصفة خاصة”.

في السياق ذاته، وجهت الكتابة الإقليمية للمصباح بالمدينة الحمراء “تحية إجلال وإكبار لصمود عموم المناضلين أعضاء ومتعاطفين مع الحزب وبالخصوص الذين تم استهدافهم لتغيير انتمائهم وبقوا أوفياء لحزبهم”، داعية إلى “اليقظة والتماسك ووحدة الصف لمواجهة هذه الممارسات الشنيعة وكل ما يمكن أن يشوش على نضالهم من أجل خدمة الوطن والمواطنين تحت لواء حزب العدالة والتنمية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

المغرب يستدعي سفيرته بمدريد بعد تصعيد إسبانيا للهجتها إثر تدفق المهاجرين لسبتة 

سياسة

الغالي: سؤال نزاهة الانتخابات مرتبط بتحمل الأحزاب لمسؤوليتها وبالتنشئة الاجتماعية

سياسة

الداخلية توسع نطاق”الاقتراع الفردي” بالانتخابات الجماعية ليشمل 40 جماعة إضافية

تابعنا على