مجتمع

مديرية الأمن تدخل على خط اتهام طالب لعناصر الشرطة بـ”تعذيبه” بزاكورة

08 مايو 2021 - 00:30

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني، “أنها اطلعت على تدوينة تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، تم إرفاقها بنسخة من شكاية يدعي صاحبها تعرضه للاحتجاز التعسفي والعنف الجسدي من قبل عناصر الشرطة بمدينة زاكورة، وهي التدوينة التي تم تضمينها بمجموعة من الصور للضحية والإصابات المفترضة”.

وأوضحت المديرية، في بلاغ لها، “أن المراجعات الأولية أظهرت أن الشكاية التي تناولتها هذه التدوينة تشكل حاليا موضوع بحث قضائي تجريه الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، تنفيذا لتعليمات النيابة المختصة بمدينة ورزازات”.

وتعكف حاليا فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالبحث، تضيف المديرية، على إجراء كافة الأبحاث والتحريات الضرورية، الكفيلة باستجلاء الظروف والملابسات الحقيقية لهذه القضية، والتحقق من ادعاءات العنف المنسوبة لعناصر الشرطة، وذلك في أفق ترتيب المسؤوليات القانونية والإدارية على ضوء نتائج البحث.

وكان طالب بإقليم زاكورة، اتهم مجموعة من رجال الأمن التابعين للشرطة القضائية بالاعتداء عليه بالضرب والركل، ووصل الحد بهم، على حد تعبيره، للتعذيب.

وأكد المدعو جواد، في شكاية تقدم بها لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة، أن مجموعة من رجال الأمن قاموا بإيقافه قبل ثلاثة أيام وانهالوا عليه بالضرب والركل والرفس، مضيفا أنه تم نقله على متن سيارة للشرطة، إلى دائرة الأمن الموجودة بأحد أحياء الإقليم.

وأوضح المشتكي أن رجال الأمن قاموا بإدخاله بالعنف والتهديد إلى مقر الدائرة الأمنية، مشيرا إلى أن أحد ضباط الشرطة انهال عليه بـ”الضرب والرفس”، ما دفع بالضباط الموجودين بالدائرة، على حد قوله، بالتناوب على الاعتداء عليه أيضا.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن بعض رجال الأمن اعتدوا عليه باستعمال “الكابل”، كما قام ضابط الشرطة، حسب الشكاية، بوضع رباط العنق على عينه وانهال عليه بالضرب، مؤكدا أنه تلقى جميع أنواع التعذيب والتعنيف بجميع الأشكال وباستعمال جميع الطرق.

وأضاف المشتكي أن أحدهم طلب من الضباط إدخاله للمرحاض ورشه بالماء البارد، مشيرا إلى أن هذا الاعتداء نتج عنه إصابته على مستوى جسده بجروح ورضوض، حيث أرفق شكايته بشهادة طبية تؤكد هذا الاعتداء.

وشدد المتحدث ذاته على أن الاعتداء والتعذيب والمعاملة القاسية من طرف رجال الأمن مخالف للقانون، ملتمسا من وكيل الملك فتح بحث في موضوع الشكاية ومتابعة المعتدين ومعاقبتهم بأقصى العقوبات.

من جهتها، نددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع زاكورة، بـ”الاعتداء الشنيع” الذي طال هذا الطالب، مؤكدة أنها ستراسل، بخصوص هذا الملف، كل من الوكيل العام للملك ورئيس النيابة العامة والمدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني من أجل معاقبة المعتدين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

رئيس هيئة الأطباء: الترخيص للأجانب بمزاولة مهنة الطب خطرٌ على صحة المغاربة

بعمر 62 سنة.. "حسن" متقاعد يحرز شهادة الباكلوريا ويطمح لمواصلة الدراسة بالخارج مجتمع

حسن.. قصة متقاعد بجرادة أحرز البكالوريا بعد الستين يطمح لمواصلة دراسته (فيديو)

مجتمع

مندوبية قدماء المقاومين .. مستقبلٌ مجهول لمؤسسة تتخبط في الاختلالات وسوء التسيير

تابعنا على