خارج الحدود

تعطيل قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية في فرنسا تزن نصف طن

05 يوليو 2021 - 10:00

تم أمس الأحد تعطيل قنبلة تزن 500 كيلوغرام تعود إلى الحرب العالمية الثانية بالقرب من مدينة سانت إتيان في جنوب شرق فرنسا، في عملية كبيرة تطلبت إجلاء 1800 شخص.

وتم اكتشاف القنبلة في أبريل 2020 خلال أعمال حفر، وقد ألقاها سلاح الجو الملكي البريطاني في مارس 1944 خلال غارات هدفت إلى تدمير مصانع في مدينة لاريكاماري الصغيرة كان الجيش الألماني يستخدمها أثناء احتلاله فرنسا.

وبادر جهاز إزالة الألغام في مدينة ليون إلى دفن القنبلة العديمة الخطر على السكان على عمق أكثر من ثلاثة أمتار تحت الأرض بانتظار تعطيلها الذي حصل الأحد ونقلها إلى موقع في شمال فرنسا.

وحسب السلطات، فإن مئات الاشخاص شاركوا في العملية، “بينهم 130 شرطيا تولوا فرض طوق أمني في محيط موقع القنبلة الذي أخضع للمراقبة بواسطة كاميرات الفيديو وطائرة مسيرة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

مستشار الأمن القومي الأمريكي يحث رئيس تونس على العودة سريعا للمسار الديمقراطي

خارج الحدود

مصر تعلن مقتل 89 مسلحا “شديد الخطورة” في عملية أمنية بشمال سيناء

خارج الحدود

تفاصيل جديدة عن مقتل بن لادن.. كيف كشف حبل غسيل حصن زعيم القاعدة؟

تابعنا على