خارج الحدود

بعد قرارات قيس.. القضاء التونسي يفتح تحقيقا مع حركة النهضة و”قلب تونس”

28 يوليو 2021 - 18:00

فتح القضاء التونسي، مؤخرا، أبحاثا بشأن شبهات تلقي حزبي “النهضة” و”قلب تونس” وجمعية تمويلات أجنبية، وأخرى تتعلق بالفساد داخل هيأتين وكذا شركة الخطوط التونسية، بحسب ما أفاد به الناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس 1 والقطب القضائي الاقتصادي والمالي، محسن الدالي، اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن الدالي قوله، إن “النيابة العمومية بالقطب انطلقت في الأسبوعين الأولين من شهر يوليوز في البحث في عدد من الملفات، من بينها ما يخص حزبي حركة النهضة وقلب تونس، وجمعية عيش تونسي في علاقة بتورطهم بما يعرف بعقود اللوبيينغ”.

وأوضح أن “التهمة الموجهة لهذين الحزبين والجمعية المذكورة تتمثل في الحصول على تمويل أجنبي لحملة انتخابية، وقبول أموال مجهولة المصدر لتمويل حملة انتخابية”، مضيفا أنه “تم أيضا فتح بحث تحقيقي ضد هيئة الحقيقة والكرامة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وشركة الخطوط التونسية”.

وأشار إلى أنه تم في ما يتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة، في الفترة ذاتها، “فتح بحث تحقيقي في شبهة التدليس ومسك واستعمال مدلس والحصول على منافع والاضرار بالإدارة”، وذلك على اثر ما ورد في تقرير الهيئة بخصوص البنك الفرنسي التونسي.

وبحسب الدالي، فقد تم أيضا “فتح بحث عدلي في شبهة سوء التصرف في أموال الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في الفترة التي ترأسها شوقي الطبيب”.

وكشف أيضا أن “النيابة العمومية فتحت بحثا تحقيقيا بخصوص شبهة فساد في اقتناء محركات طائرات، على إثر الملف الذي أحالته وزارة النقل على القضاء، تبعا لتقرير المفتشية العامة بالوزارة، مع الإشارة إلى أن التقرير يخص الفترة التي ترأس فيها إلياس المنكبي الخطوط التونسية”.

يأتي ذلك تزامنا مع الأزمة السياسية التي تعيشها تونس عقب قرارات مفاجئة للرئيس سعيد تضمنت تجميد اختصاصات البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة من مهامه على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا في تونس وخارجها.

وانقسمت القوى السياسية في تونس بين مؤيد ومعارض لقرارات الرئيس، حيث وصفته حركة النهضة، أكبر تكتل سياسي في البرلمان، بأنه “انقلاب على الدستور”، فيما منعت قوات الجيش رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، من دخول مبنى البرلمان بتعليمات رئاسية.

وجاءت قرارات سعيد إثر احتجاجات شهدتها عدة محافظات تونسية بدعوة من نشطاء، طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

وزير الخارجية الفلسطيني: مستعدون لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

خارج الحدود

فرنسا ندرس جميع الخيارات للرد على تخلي أستراليا عن شراء الغواصات

خارج الحدود

مسؤول أوروبي: لا لقاء مع إيران حول الملف النووي 

تابعنا على