خارج الحدود

بتمويل من المغرب.. افتتاح مستشفى القدس بغزة بعدما دمرته إسرائيل في 2008

16 أغسطس 2021 - 22:30

افتتحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة غزة، اليوم الإثنين، برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مستشفى القدس التخصصي، عقب إعادة إعماره وبنائه وتجهيزه بتمويل رسمي من المغرب، بعدما كانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي قد دمرت أجزاءً منه في عدوان 2008.

وعرف حفل افتتاح المستشفى، حضور السفير المغربي بفلسطين، محمد الحمزاوي، ورئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، يونس الخطيب، ومحافظ غزة إبراهيم أبو النجا ممثلا عن الرئيس عباس، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، وعدد من المسؤولين الفلسطينيين.

وتبلغ الطاقة الاستعابية للمستشفى 102 سرير، موزعين على 76 سرير مبيت، و26 سرير رعاية يومية، إلى جانب 8 غرف عمليات تضم أسرّة إفاقة.

كما يضم المستشفى عددا من الأقسام التخصصية، منها قسم العناية المركزة بسعة 10 أسرّة، وغرف عمليات قسم النساء والولادة، و10 حضانات للأطفال الخدج، وقسم الجراحة والمناظير.

إلى جانب ذلك، يشتمل المشفى على مركز متخصص في جراحة القلب والقسطرة، لتلبية احتياجات المرضى، وهو من أهم الأقسام داخل المستشفى، ومجهز ضمن معايير عالية تحاكي المراكز العالمية.

سفير المغرب في فلسطين، قال في كلمته خلال الافتتاح، إن الملك محمد السادس وبعد انتهاء العدوان الإسرائيلي الآثم على قطاع غزة أواخر عام 2008، كان قد ترأس في مدينة فاس عام 2009 مراسم توقيع إعادة بناء كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر في غزة، وكذلك إعادة بناء الجناح المدمر لمستشفى القدس، تعبيراً عن التضامن الكامل غير المشروط مع الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن الملك محمد السادس أصدر كذلك مطلع 2009 عدة قرارات لتقديم مساعدات عاجلة دعماً للشعب الفلسطيني واستقبال عدد من جرحى العدوان الإسرائيلي على غزة في عدة مستشفيات مغربية.

كما أصدر الملك تعليمات للحكومة المغربية من أجل فتح حساب خاص تحت اسم حساب مساعدة فلسطين لتمكين المواطنين المغاربة من تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني الشقيق، حسب الحمزاوي.

واعتبر سفير المملكة المغربية بفلسطين، أن هذه المبادرة تضاف إلى سلسلة مبادرات أخرى، والتي كان آخرها تقديم شحنة من الأدوية والمساعدات الطبية خلال شهر ماي المنصرم.

من جانبه، ووجه محافظ غزة إبراهيم أبو النجا، الشكر إلى المملكة المغربية على التبرع لإعادة إعمار وبناء وتجهيز مستشفى القدس التخصصي الذي دمر خلال عدوان الاحتلال على قطاع غزة أواخر عام 2008.

كما وجه رئيس جمعية هلال الأحمر الفلسطيني، يونس الخطيب، الشكر إلى المملكة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا، وكذلك إلى الهلال الأحمر المغربي، على دعمهم الكبير لإنشاء هذا الصرح الطبي.

وأوضح الخطيب أن افتتاح هذه المستشفى يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الجمعية منذ نشأتها، سعيا منها لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجدهم داخل الوطن وخارجه.

واعتبر الخطيب أن المستشفى التخصصي يسعى إلى توطين العلاج في محافظات غزة ولبية احتياجات المرضى، بتكلفة أقل من التحويلات الخارجية، لما يحتويه من معدات وأجهزة طبية حديثة هي الأكثر تطورا على مستوى الوطن، كما يتميز بوجود كادر طبي مدرب على مستوى عالٍ، ما يجعلها الملاذ الآمن للمرضى الذي طالما عانوا من ويلات السفر عبر المعابر.

وأشار إلى أن المستشفى سيُوفر كذلك على عدة خدمات مساندة مثل المختبر والصيدلية والأشعة وأجهزة الفحص بالموجات فوق صوتية والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، وجهاز متقدم يعمل على تفتيت الحصى بالموجات فوق صوتية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

تونس.. مظاهرات حاشدة تطالب بالعودة للمسار الدستوري والحفاظ على مكتسبات الثورة

الملك محمد السادس وعبد المجيد تبون خارج الحدود

الملك محمد السادس يعزي الرئيس الجزائري في وفاة بوتفليقة

خارج الحدود

لقاء “ودي” بين أمير قطر وولي العهد السعودي ومستشار الأمن الوطني الإماراتي

تابعنا على