خارج الحدود

العالم تحت الصدمة.. إدارة فيسبوك لا تعرف سبب العُطل ومستخدمون يبحثون عن بدائل

04 أكتوبر 2021 - 23:00

يعيش العالم على وقع صدمة غير مسبوقة بعدما فوجئ الملايين، مساء اليوم الاثنين، بتوقف أكبر منصات التواصل الاجتماعي في العالم، وهي مجموعة تطبيقات تابعة لشركة فيسبوك (منصات فيسبوك، واتساب، إنستغرام، ميسنجر)، وذلك بشكل مفاجئ ودون معرفة السبب.

وتشير آخر المعطيات إلى أن موقع فيسبوك اختفى في هذه الأثناء تماما عن شبكة الإنترنت ولم يعد الوصول إليه ممكنا حاليا، في حين تدرس وزارة الدفاع الأميركية احتمال وجود تهديد أمني على خلفية ما يحدث لوسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه شركة فيسبوك سبب العطل رغم مرور أزيد من 8 ساعات على حدوثه، إلا أن مذكرة داخلية لإدارة فيسبوك اعتبرت أن أسباب انقطاع خدمات الشركة غير معروفة حتى الآن، بحسب ما أوردته قناة الجزيرة القطرية.

ويبدو أن مستخدمي المنصات الاجتماعية المذكورة، لم ينتظروا كثيرا إصلاح هذا العطل الذي طال أكثر من اللازم، إذ قال تطبيق التراسل الفوري “تلغرام”، إن الأعداد الهائلة التي انضمت إلى الموقع خلال الساعات الأخيرة جعلته يعيش ضغطا كبيرا، وهو ما تسبب في خلل لدى عدد من المستخدمين.

وقال موقع “تلغرام” على حسابه في تويتر: “يسعدنا أن يقوم جميع المستخدمين الجدد بالتبديل من واتساب، ولكن هذا كثير جدا على الخوادم للتعامل معه دفعة واحدة!، مضيفا: “نحاول الحفاظ على إيقاع الاشتغال حتى نتمكن من الترحيب بالجميع، وهناك الكثير منهم بالتأكيد”.

وعلى موقع “توتير” الذي لم يتعرض لأي عطل، انتشرت تدوينات ساخرة عن العطل الذي أصاب فيسبوك وتويتر وواتساب، حيث اعتبر مغردون أن ما وقع جعل نصف العالم ينتقل إلى تويتر، وسط تساؤلات عن أسباب هذا العطل الذي أربك الملايين عبر العالم.

صحيفة “وول ستريت جورنال” أفادت بأن إدارة فيسبوك أجرت تغييرات في معلومات توجيه الشبكة، اليوم الإثنين، مشيرة إلى أن تلك التغييرات جعلت نطاقات الموقع غير متاحة وأجبرتها على قطع الاتصال بالإنترنت.

وفي نفس السياق، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن طاقما مصغر من فيسبوك يحاول إعادة برمجة خوادم الشركة يدويا، مشيرة إلى أن مذكرة داخلية لفيسبوك تقول إن انقطاع خدماتها يشكل خطرا كبيرا على سمعتها وعلى الناس.

موقع “داون ديتيكتور” المتخصص في تتبع أعطال المواقع الإلكترونية، والذي كان أول من كشف توقف خدمات منصات “فيسبوك” و”إنستغرام” و”واتساب”، اليوم الإثنين، أوضح أن هناك مواقع ومنصات اجتماعية أخرى حدث بها خلل لدى عدد من المستخدمين، منها “جي مايل” و”سناب شات” و”لينكد إن” و”تيك توك”.

وفي ردود الفعل الرسمية، قال البيت الأبيض إن معلومات أظهرت أخيرا أن التنظيم الذاتي لوسائل التواصل الاجتماعي بما راكمته من قوة غير فاعل، مشيرا إلى أن منصات التواصل أثبتت أن لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها.

من جانبه، قال البنتاغون إنه يدرس إمكان وجود تهديد أمني على خلفية ما يحدث لوسائل التواصل الاجتماعي، فيما سجلت بورصة وول ستريت تراجعا حادا في أسهم مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بلغت خسائر فيسبوك 7 مليارات دولار خلال ساعات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

لأول مرة.. ماكرون يدين مذبحة ارتكبتها فرنسا بحق الجزائريين قبل 60 عاما

خارج الحدود

بعد قرار تبون.. الجزائر تواصل التصعيد وتنهي التعاقد مع شركتين مغربيتين في المجال النقدي

اغتصاب الأطفال خارج الحدود

فرنسا تسجل يوميا 68 حالة اعتداء جنسي على الأطفال

تابعنا على