سياسة

قطاعات جديدة وتغيير أسماء ودمج أخرى.. هذه أبرز التغييرات في هيكلة الحكومة الجديدة

07 أكتوبر 2021 - 21:00

كشفت تشكيلة الحكومة، التي عينها الملك محمد السادس، الخميس، عن تغييرات طرأت على عدد من القطاعات الحكومية، إضافة إلى إدماج قطاعات فيما بينها، وخلق أخرى جديدة، كالانتقال الرقمي، والحماية الاجتماعية، والابتكار.

وأعيدت هيكلة وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، التي كان يشرف عليها محمد بنشعبون، حيث تم فصلها عن قطاع إصلاح الإدارة، فيما تم تغيير اسم وزارة الصحة، بإضافة الحماية الاجتماعية لها.

ومن التغييرات التي جاءت بها الهيكلة الجديدة للحكومة، تقسيم قطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، إلى قطاعين وزاريين، الأول التجهيز والماء، ويشرف عليه نزار بركة والثاني، النقل واللوجيستيك ويشرف عليه محمد عبد الجليل.

وفي السياق ذاته، تم إلحاق قطاع الرياضة بوزارة التربية الوطنية، وتغيير اسم الوزارة إلى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ويشرف عليها شكيب بنموسى، كم تم تغيير اسم وزارة الصحة، ليصبح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وتشرف عليها نبيلة الرميلي.

وأضيفت قطاعات جديدة إلى الهيكلة الحكومية الجديدة، منها الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والكفاءات والشغل، وهي الحقيبة الوزارية التي يشرف عليها يونس سكوري، في حين تم تغيير اسم (وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي) إلى وزارة الصناعة والتجارية ويشرف عليها رياض مزور.

واللافت في الهيكلة الجديدة خلق وزارة خاصة بالتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار منفصلة عن وزارة التربية الوطنية، ويشرف عليها عبد اللطيف ميرواوي، إضافة إلى خلق وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، والتي عين الملك محمد السادس، ليلى بنعلي على رأسها.

وطرأ تغيير أيضا على وزارة الشباب والثقافة، والتي كان يدخل ضمنها قطاع الرياضة في الحكومة السابقة، حيث أعيدت هيكلتها لتصبح وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وعين الملك محمد السادس، محمد مهدي بنسعيد على رأسها.

كما طرأ تغيير على اسم وزارة (التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأُسْرَة) إلى وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، وتشرف عليها عواطف خيار، كما تم إحداث منصب وزير منتدب مكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، والتي يشرف عليها محسن الجزولي.

كما تم في الهيكلة الحكومية الجديدة، إحداث منصب وزير منتدب مكلف بالميزانية، ويشغله فوزي لقجع، وإلحاق مهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة، بالوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، مصطفى بايتاس، بعدما كان يقوم بهذه المهمة وزير التربية الوطنية في النسخة السابقة.

من القطاعات الجديدة، الانتقال الرقمي، والذي تم إلحاقه بإصلاح الإدارة، وتعيين غيثة مزور على رأسها.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ALBERT المراكشي منذ 3 أسابيع

ميزانية ضخة سيتطلبها تغيير تسميات الوزارات مع المديريات الاقليمية... كما أن مئات الأطنان من المطبوعات في الادارات العمومية سترمى في الأزبال... ومن ذلك تلك المطبوعات التي يستعملها المواطنون...وتباع في المكتبات كوثائق وزارة النقل التي حذف منها التجهيز...

مقالات ذات صلة

سياسة

ما حقيقة تصريح منسوب لوزير خارجية العراق يهاجم فيه المغرب بسبب إسرائيل؟

سياسة

أخنوش يطير إلى السعودية في أول مهمة رسمية له خارج المغرب

سياسة

رسميا .. مندوبية بنيوب وقطاع حقوق الإنسان تحت وصاية وزارة العدل

تابعنا على