الاستقلال:

الاستقلال: "دوزيم" و"لاماب" تفرغتا لخدمة أجندة ضد الحزب

30 ديسمبر 2016 - 23:36

هاجم حزب الاستقلال، القناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء، معتبرا أنهما "تفرغتا بالكامل لخدمة أجندة سياسوية تندرج في حسابات صغيرة تضر بالبلاد قبل أن تضر بحزب الاستقلال".

واعتبر الحزب في افتتاحية جريدة "العلم" الناطقة باسمه، في عددها الصادر غدا السبت، أن "دوزيم" و"لاماب" سخرتا بالكامل لتكون لساني حال الفريق الصغير، بيد أنها غضت الطرف عن سبق إصرار وترصد عن الاهتمام بما يتعلق بالمؤسسات الحزبية المعنية"، في إشارة إلى التغطية الإعلامية للعريضة التي قادها 38 قياديا بالحزب للإطاحة بشباط.

وأضاف الافتتاحية التي تعبر عن مواقف الحزب، أن هناك "طرفا خارجيا يبذل كل ما في وسعه من جهد ويسخر ما يمكن من إمكانيات تقنية وفنية عمومية وخاصة، لترجيح وجهة نظر أقلية قليلة داخل الحزب، لكنها مسنودة بدعم خاص".

حزب الاستقلال أوضح في الافتتاحية ذاتها، أن دورة المجلس الوطني المرتقب انعقادها غدا السبت بالرباط، ستكون "استثنائية بجميع المقاييس لحماية سيادية القرار الحزبي في الوطن"، مشيرا إلى أن "القضايا التنظيمية هي شأن داخلي للحزب والحسم فيها يتم بالقوانين ولا يقرر فيها داخل عتمات الدهاليز ولا بالمكالمات العابرة للهواتف والآذان".

وأوضح الحزب أن أهمية الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، تكمن في كونه سيكون محطة امتحان واختبار للقرار السيادي والحزبي داخل الاستقلال، حيث "سيشد هذا الحدث انتباه واهتمام الرأي العام الوطني والإقليمي".

وأشارت الجريدة أن "الدور جاء اليوم على حزب الاستقلال بعدما فرغوا من الأحزاب الأخرى، فلم تعد تلك الأحزاب موجودة أو لم يتبقى منها غير بقية البقايا، وهذا ما يستحضره أعضاء المجلس الوطني الذين سيحضرون اليوم بكثافة للدفاع على استقلالية القرار الحزبي وحمايته من الضغوط وتخليصه من الإكراهات"، وفق تعبير الافتتاحية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

لفتيت يفوض الولاة والعمال صلاحية “التخفيف أو الإبراء” من غرامات الرسوم الجماعية

وهبي: نجري مشاورات موسعة في البام لحسم خلاف “القاسم الانتخابي”

الأزمة الليبية

“أسباب لوجيستية” تؤجل الحوار الليبي في المغرب إلى “أجل غير مسمى”

تابعنا على