سياسة

تأجيل مؤتمر البيجيدي.. حامي الدين: لا يمكن فرض أجندة زمنية على القيادة الجديدة

المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

انتقد القيادي في حزب العدالة والتنمية ونائب رئيس مجلسه الوطني، عبد العالي حامي الدين، “فرض أجندة زمنية” على قيادة البيجيدي الجديدة، قائلا إن إن من شأن تحديد أجل سنة لموعد مؤتمر حزب المصباح أن يحوّل القيادة التي سيفرزها المؤتمر الاستثنائي إلى مجرد “لجنة تحضيرية” للمؤتمر العادي.

واعتبر حامي الدين، في تصريح لجريدة “العمق”، أن لا يمكن للمؤتمر الاستثنائي أن ينتخب قيادة جديدة ويفرض عليها أجندة زمنية، موضحا أنه “ينتخبها بناء على وضعية استثنائية وهي استقالة الأمانة العامة بعد نتائج الانتخابات الكارثية”.

وأضاف القيادي في الحزب القيادة التي سيفرزها المؤتمر الاستثنائي ستكون أمانة عامة “لإنقاذ الحزب”، مسترسلا “لا يمكن أن نطلب من طبيب توفير العلاج في ظرف أسبوع”، معتبرا أن أن تسليم الحزب لقيادة جديدة يحتم عليها “تشخيص الأمراض ومعالجتها ثم بعد ذلك تحدد موعد المؤتمر”.

وتابع، إذا كانت الأمانة العامة المستقيلة “لا تتقاسم هذا التشخيص، والحزب بالنسبة لها في وضعية جيدة، فلتستمر في الإعداد للمؤتمر العادي بدون حاجة لمؤتمر استثنائي”، فرغم استقالتها “يمكن لها أن تشكل لجنة تحضيرية وتعرضها على المجلس الوطني وتتوجه للمؤتمر”.

وكان الأمين العام السابق لحزب المصباح، عبد الإله بنكيران، انتقد، أمس الأحد، مصادقة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية على مقترح الأمانة العامة المستقيلة بتحديد أجل سنة لعقد المؤتمر الوطني العادي،وقال “أعتبر نفسي غير معني بأي ترشيح لي إن صادق المؤتمر الاستثنائي على هذا المقترح”.

جدير بالذكر أن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية صادق، أول أمس السبت، على مشروع قرار بتأجيل المؤتمر الوطني التاسع العادي، كما صادق على مشروع مسطرة انتخاب الأمين العام وانتخاب أعضاء الأمانة العامة، في انتظار أن يصادق المؤتمر الاستثنائي المنعقد نهاية هذا الشهر على المشروعين.

وكانت الأمنة العامة لحزب أعلنت يوم 9 شتنبر الماضي تقديم استقالة جماعية من مهامها، وذلك بعد الهزيمة المدوية التي مُني بها حزب “المصباح” في الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية، التي جرت في الثامن من شتنبر، وقررت الدعوة إلى مؤتمر استثنائي.

وفي الثاني عشر من أكتوبر الجاري أعلنت الأمانة العامة للمصباح تحديد موعد المؤتمر الاستثنائي في 30 من أكتوبر الجاري، ابتداءمن الساعة التاسعة صباحا بمقر المجمع الوطني مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة، وذلك لاختيار قيادة جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.