مجتمع

طبيبتان وصيدلاني يخوضون اعتصاما بالمستشفى الإقليمي لزاكورة مطالبة بتفعيل انتقالهم

تخوض ثلاثة أطر طبية، طبيبتان بقسم المستعجلات وصيدلاني، اعتصاما داخل المستشفى الإقليمي بزاكورة “الدراق”، احتجاجا على عدم تفعيل انتقالهم إلى كل من مدن سيدي بنور والعرائش واليوسفية، بعد استفادتهم من الحركة الانتقالية منذ 2019.

وفي تصريح لجريدة “العمق” أوضحت الطبيبة س-س أنهم لم يقدموا على خوض الاعتصام إلا بعدما سئموا من التسويف والوعود الشفوية من طرف المدير الجهوي والمندوب الإقليمي، دون تفعيل الانتقال.

وناشدت الطبيبة المسؤولين بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية لإيجاد حل لوضعيتهم، قائلة إنها وزميلتها بقسم المستعجلات تعيشان وضعية نفسية متأزمة بسبب عدم تفيعل انتقالهما، كما أن هذا الوضع سبب لهما ولأطفالهما معاناة أسرية.

في السياق ذاته، دعا المكتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة درعة تافيلالت، في بلاغ، المديرية الجهوية للصحة إلى إيجاد حل لمشكل تأخير تنفيذ انتقال الأطر الطبية بالجهة.

وعبرت النقابة ذاتها دعمها وتضامنها مع كافة المتضررين ومساندة أشكالهم الاحتجاجية، وأكدت عزمها اتخاذ كافة الخطوات التي من شأنها إنصاف الأطباء واسترجاع حقهم في الانتقال والتجمع العائلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.