مسافرون “عالقون” بالداخلة بعد إلغاء “لارام” رحلات جوية
https://al3omk.com/69721.html

مسافرون “عالقون” بالداخلة بعد إلغاء “لارام” رحلات جوية

اشتكى مسافرون بمدينة الداخلة، من إلغاء رحلات جوية من مطار المدينة إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، بعد تأجيل رحلات الأمس الإثنين، معبرين عن غضبهم من عدم إيجاد وسائل نقل أخرى لهم من طرف الخطوط الملكية المغربية.

وأعلنت الخطوط الملكية المغربية “لارام”، عن إلغاء الرحلات المبرمجة اليوم الثلاثاء، من وإلى مدينة الداخلة نتيجة سوء الأحوال الجوية، وذلك بعدما منعت عاصفة رملية بالداخلة، أمس الإثنين، إحدى طائرات “لارام”، من النزول في مطار المدينة، حيث اضطرت الطائرة إلى العودة إلى مطار البيضاء الذي انطلقت منه.

وأوضح أحد المسافرين بالداخلة، في اتصال مع جريدة “العمق”، أن إلغاء رحلات اليوم تسبب لعدد من المسافرين في مشاكل مهنية بعد غيابهم عن عملهم لهذا اليوم، مشيرا إلى أنهم لا زالوا ينتظرون نقلهم إلى الدار البيضاء منذ أمس الإثنين.

وأضاف أن “لارام” وفرت الإقامة في فنادق لـ 52 مسافرا بعد إلغاء الرحلات الجوية، ‘غير أن تركهم عالقين في الداخلة دون توفير وسيلة نقل أخرى، خلف حالة استياء نظرا لتفويت مصالحهم وأعمالهم في مدنهم’، حسب قوله.

المتحدث قال إن المسافرين يطالبون بنقلهم في أسرع وقت ممكن عن طريق توفير حافلات إلى العيون أو بأي وسيلة أخرى، تفاديا لخلق مزيد من المشاكل للمسافرين في أشغالهم بعد تغيبهم ليومين، وفق تعبيره.

وكانت جريدة جريدة “العمق” قد توصلت صباح اليوم الثلاثاء ببلاغ للخطوط الملكية المغربية، أوضحت في أن إلغاء الرحلات يأتي نتيجة العواصف الرملية التي تم الإعلان عنها من طرف مصالح الأرصاد الجوية الوطنية بجهة واد الذهب، إذ يتعذر إقلاع أو نزول أي طائرة على مدرجات مطار الداخلة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن إلغاء هذه الرحلات يأتي أيضا، بعد تفاقم سوء الأحوال الجوية منذ يوم الأحد الماضي ما أسفر عن تعليق الرحلات التي كانت مبرمجة خلال اليومين الماضيين.

وجددت “لارام”، اعتذارها عما أسمته “الوضعية الخارجة عن إرادتها”، موضحة أنها وضعت مجموعة من التدابير لصالحهم، فبالنسبة للزبناء الذين تم إلغاء رحلاتهم، “بإمكانهم تأجيل الرحلة لتاريخ لاحق خلال الأسبوعين القادمين دون أداء المصاريف الإضافية مع شرط توفر المقاعد، كما بإمكانهم إلغاء التذكرة واستعادة قيمتها”.

وكانت “لارام” قد أوضحت أمس الإثنين، أنها علقت الرحلة (أ تي 497) الرابطة بين الدار البيضاء والداخلة، “إلى حين تحسن الأحوال الجوية بالداخلة”، حيث تأجلت رحلة الطائرة من نوع بوينغ 767 يوم الأحد، قبل أن تقلع أمس الإثنين وتعود مجددا إلى الدار البيضاء بعد إبلاغ مصالح الأرصاد الجوية طاقم الطائرة باستحالة نزولها بمطار الداخلة.