مجتمع

بلقاسم توضح حقيقة صورة “فتاة الغنم” وتتحدث عن ذكرياتها في قرية “بني شيكر” (فيديو)

17 نوفمبر 2021 - 15:30

تصوير ومونتاج: أحمد ثابت

نفت نجاة بلقاسم، وزيرة التعليم السابقة في الحكومة الفرنسية، ارتباطها بصورة فتاة راعية الأغنام المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي قائلة إن “ليست لها أي صورة في فترة الطفولة”.

وأوضحت نجاة بلقاسم، ذو الأصول المغربية، في حوار مع “العمق” أن “الرواية المرافقة للصورة حقيقية”، مضيفة أنها “غادرت بلدتها بن شكير في سن مبكرة وتركت وراءها ذكريات رائعة وأشخاص تحبهم راحلة نحو بلد آخر”.

وأضافت نجاة بلقاسم، التي هاجرت إلى فرنسا في عمر خمس سنوات، أنها “سعيدة بزيارة منزل أسرتها في قرية بن شيكر رغم أنه لم يعد أحد يقطنه”، معتبرة أن “جدرانه تحمل ذكريات لا تنسى”.

واستحضرت بلقاسم طفولتها في هذا البيت قائلة إنها “مازالت تتذكر ذكرياتها مع أبناء أعمامها وخالاتها ومساعدة جدها في رعي الغنم والجري مع أختها في الجبال وكذا طهي الأكل مع جدتها”.

وتحدثت الوزيرة الفرنسية عن أهالي قرية “بن شيكر”، مبرزة أنهم “لطفاء ورائعين وسعيدة برؤيتهم والحديث معهم، بل أشعر وكأنهم عائلتي بحكم جذورنا المشتركة”، موجهة رسالة لهم بـ”الريفية”.

وبخصوص أهمية التعليم للفتيات، تابعت بالقول إن “المدرسة مهمة كثيراً لأنها الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تغير مصير أي أحد”، موردة أنه “إذا لم يكن لديك مدخولا ماديا للعيش، لا يمكن أن تضمن مكانة محترمة في المجتمع إلا بالدراسة”.

وحول رأيها في مستوى التعليم بالمغرب، أبرزت المتحدثة ذاتها أن “الأمور تتطور بما في ذلك التمدرس في المناطق القروية”، مشيرة إلى أنها “في وقتها لم تكن المدرسة متاحة على الإطلاق”.

تفاصيل أكثر في الحوار التالي:

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

وزارة الأوقاف تعلن غدا الاثنين فاتح شهر جمادى الأولى لعام 1443

مجتمع

الأمن يعتقل قاتل شقيقته وابنها القاصر بأكادير

مجتمع

مصرع خمسيني بعد سقوطه من سطح منزل أسرته بتطوان (صورة)

تابعنا على