الجيش المغربي سياسة

تدريبات عسكرية مشتركة بين المغرب وإسرائيل .. والاتفاق العسكري يرعب الجزائر

26 نوفمبر 2021 - 11:00

في أعقاب الزيارة التي يقوم بها وزير الدفاع الإسرائيلي “بيني غانتس” إلى الرباط، قررت المملكة المغربية وإسرائيل إجراء تدريبات عسكرية مشتركة، بمشاركة الجيش الأمريكي.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن موعد بدء التدريبات المشتركة لم يحدد بعد، لكن كبار المسؤولين في الجيشين المغربي والإسرائيلي أجروا اتصالات أولية بشأن القيام بتدريبات عسكرية قريبا بمشاركة أمريكية.

ووقع المغرب وإسرائيل، الأربعاء، اتفاقا عسكريا هو الأول من نوعه بين دولة عربية مع تل أبيب، إضافة إلى اتفاق ثان حول شراء المغرب “درونات” وأسلحة إسرائيلية، وذلك ضمن الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إلى المغرب.

وأثار زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب، الرعب في نظام الجارة الشرقية الجزائر، حيث قال رئيس البرلمان الجزائري، صالح قوجيل، إن بلاده “هي المقصودة” من هذه الزيارة، وتوقيع اتفاقيات عسكرية بين المغرب واسرائيل.

باشر المغرب مباحثات متقدمة مع شركات أسلحة إسرائيلية بخصوص عدة نقاط من بينها دراسة إمكانية تطوير مقاتلات F5 محليا، حسب ما نقل “المنتدى العسكري”، المهتم بأخبار القوات المسلحة المغربية، عن تقارير إسرائيلية.

وقال “المنتدى العسكري” إن مباحثات المغرب مع الشركات الإسرائيلية المصنعة للأسلحة، تطرقت إلى دراسة إمكانية تطوير مقاتلات F5، “التطوير السابق الذي عرفته هذه المقاتلة تم بتعاون مع إسرائيل بداية سنوات 2000 مع نقل التكنولوجيا للقيام به محليا، و هو نفس المسار الذي ستسلكه العملية الجديدة”

المباحثات، بحسب المصدر ذاته، شملت بحث شراء مسيرات متعددة الأنواع، موضحا أن “العملية ستشمل نقل تكنولوجيا لتطوير وتصنيع أنواع محددة من المسيرات محليا”.

وأضاف المنتدى أن المملك بحثت مع شركات تصنيع الأسلحة الإسرائيلية “شراء نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي باراك 8″، وأشار إلى فرقا عسكرية مغربية قامت سابقا بتجريب هذا النظام و”وقفت على مميزاته الغير مسبوقة والتي تجعله إضافة نوعية هامة لحماية سماء المملكة”.

وتابع المصدر أن الجانبين المغربي والإسرائيلي يعملان على دراسة سبل الاستفادة من التكنولوجيا الإسرائيلية في مجالات الحرب الإلكترونية والاستطلاع والاستخبار، خاصة الجوي والبحري والمعلوماتي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد علي منذ أسبوعين

حكام الجزائر لم يكونوا يوما من الأيام يحبون المغرب مند الأنقلاب على الحكومة الشرعية لفرحة عباس الرائيس الشرعي للجزائر، لقد خدعو محمد الخامس وغدرو به وفعلو نفس الشيء مع الحسن الثاني وهاهم لا يزالو مستمرون في الخداع والغدر للشعب المغربي، السلاح السلاح السلاح

said منذ أسبوعين

النظام المغربي له مشكل مع النظام الجزائري مادخلنا نحن الشعب بالتطبيع مع الاسرائيل نعيش لعقود بدون اسرائيل.والله حاولت أن أفهم لماذا هذا التطبيع مع دولة تقاتل الشعب الفلسطيني والمغرب يحتفل برئيس الدفاع الاسرائلي الذي يقتل المسلمين في فلسطين هل اسرائيل الدولة الوحيدة المصنعة للأسلحة يوجد العديد من الدول ثاني شيء نحن سوف نشتري الاسلحة ماشي صدق علينا لماذا هذا التهليل والتمجيد رغم أنها خطيرة على شمال افريقيا وافريقيا.أصبحت كل يوم أشاهد كم يعطي الذباب القيمة للزيارات كأنها شيء عظيم وهو في الحقيقة خطير. والله أنا حزين على ما حصل لا اعرف لماذا فعلوا ذلك المتحور الجديد ظهر في اسرائيل و السؤال: هل سيغلق المغرب حدوده معها مع العلم انه لم يظهر في اروبا بعد!!!

مقالات ذات صلة

سياسة

ألمانيا ترحب بتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل

سياسة

الشبيبة الاشتراكية تكشف الدوافع القانونية في طعنها ضد قرار بنموسى بالمحكمة الإدارية

سياسة

وزراء خارجية مجموعة “فيسغراد”: المغرب نموذج إقليمي في التنمية والأمن

تابعنا على